الرقية الشرعية

الأربعاء، 23 مايو، 2012

الشـــــــــيطان والسحـــــرة والسحــــــر



*الشـــــــــيطان والسحـــــرة والسحــــــر
منذ العصور الأولى للبشرية والناس منقسمون إلى قسمين:
الأول :لايؤمن إلا بالمادة : والآخر: يؤمن بالمادة والروح ومن هنا جاء الاختلاف بين الناس حول السحر قديما" وحديثا" بين مصدق ومكذب0

والسحر [COLOR="Green"]جاء ذكره فى القرآن والكتب السماوية الأخرى وبرغم ذلك فإن هناك من لايؤمن بالسحر ولا بالجن وهم الماديون0
والفلاسفة: أيضا" انقسموا0 فمنهم من ذهب إلى أن الوقوف على هذا العالم الغيبي لايأتي بالعيان المباشر بل على الإنسان ان يتدرب على التذكر 0أى تذكر ما كنت تقف عليه أيام كنت مع الآلهه قبل التناسخ كما يزعم افلاطون0

]والبعض الأخر يرى انه لاتعارض بين وجود الكائنات المادية ووجود كائنات روحية وإ ذا كان البعض يلجأ إلى العقل للوقوف على هذا العالم الروحي كما قال أفلاطون ,فإن البعض الآخر ذهب إلى وسيلة أخرى هى التخاطب الروحاني وتحضير الأرواح والسحر0 واختلف الناس والشعوب فى موقفهم من السحر قديما" وحديثا" فمنهم من جعل الساحر والكاهن وغيرة ممن يتصلون بالعالم الآخر الغيبي محل التكريم والبعض الآخر ناصبهم العداء وأباح دماءهم وقد فرق الناس في المجتمعات البدائية بين الكاهن والساحرعلى زعم أن الكاهن يلتمس الخير للناس ويقربهم إلى الآلهة وأن الساحر يلتمس الشر ويتقرب إلى الشيطان عدو الآلهة ===========
*وقيل أن السحر من أقدم العلوم التي تعلمهاالإنسان,حتى إ نه كان يستخدمه فى التداوي والزرع والزواج وفي كل الأمور وانه يستطيع أن يتسلط على الطبيعة عندما بدأ يفشل اتجه إلى الألهة كي تساعدة وأخذ يقترب إليها بكل الوسائل
غير ان هذا الرأي يتعارض مع الدين الإسلامي ذلك أن الإنسان الأول منذ وجوده على الأرض وهو يعرف الله سبحانه وتعالى فكان آدم أبو البشر ثم أولاده من بعده يلجأون إلى الله فى كل الأمور0 ولكن الفئة الضالة من ذريته وهم أولاد قابيل لجأت إلى استخدام السحر بالتعاون والتحالف مع إبليس اللعين كى تحارب الخير المتمثل فى المؤمنين بالله الواحد الأحد
ومن هنا كان الصراع الدائم بين السحرالذي يمثل جانب -الشر والشيطان- وبين الذين يمثلون جانب الخير ويلجأون إلى الله في كل الأمور0
ومن هنا كان العداء بين رجال الدين قديما" وقبل الأسلام وبين السحرة وقد سمعنا عن المحاكمات التي كانت تعد لهؤلا السحرة والتي تنتهي بتعذيبهم وقتلهم شر قتله وحرق كتبهم
وقد اعتبر الماديون في العصر الحديث أن السحر خدعة كبرى وأنكروا عالم الغيبيات وأنكروا الدين وأنكروا وجود الله سبجانه وتعالى0000
***************************
السحر قديما" وعلاقته بإبليس:-

ظل الإنسان الأو ل يصارع الطبيعة القاسية ويقاومها بكل الوسائل الممكنة وأصبح يعيش في جماعات صغيرة ثم قبائل كبيرة إلى حد ماوكانت خبرته محدودة ولكنه كان ذكيا" غير انه كان يخاف من المجهول مثل باقي المخلوقات الحية التي يعيش معها- ومن هنا كان اعتقاده بالسحرفي محاولة للسيطرة على الطبيعة حتى انه جعل للساحر والكاهن مكانة عظيمة في القبيلة فلا يبدأ الحرب مع الآخرين إلا إذا أمره الساحر أو الكاهن وأعد له الأحجبة والتمائم كي ينتصر على عدوه 0حتى أمور الحب والعشق والزواج والزراعة والحصاد والتداوي وغيرها كان يقوم بها الساحر أيضا" وأصبح للسحر طقوس معينة يجب على من أراد الاشتغال به أن يأتيها مثل شرب الدماء والوشم وطقوس معينة أخرى0
وقيل: أن بداية ظهور السحر كان على يد زرادشت والكهنة الفارسيين 0وأن اول من وضع أسس السحر وزاولها هو الساحر(زوروستر) في بلاد بابل---- غير ان السحر لم يكن وقفا" على مملكة بابل وإنما انتشر في مصر القديمة الفرعونية حتى أن بعض رجال الدين استطاعوا بقدرتهم السحرية أن يغيروا مجريات الأمور في البلاد 0بل وسيطروا على بعض الحكام حيث تصدروا لأخناتون عندما نادى بالتوحد واعتبروه ملحدا"0 –والمصريون القدماء عرفوا السحر كعلم من العلوم وسجلوه على الأثار القديمة وعلى أوراق البردي وجدت كلمات السحر لشفاء بعض الأمراض مثل كلمات إيزيس - في الأسطورة المصرية القديمة - والتي قالتها لشفاء الطفل حورس الذي أشعل الكهنة فيه النار:أخرج يامن تأتي في الظلام وتدخل خلسة هل أتيت لتقبل هذا الطفل؟ لن أسمح لك بأخذه مني وقد حصنته منك بعشب أفيت الذي يؤلمك وبالبصل الذي يؤذيك وبالشهد الحلو المذاق للأحياء ومر في فم الأموات وبالأجزاء الخبيثة من سمك الأبد وبالسلسلة الفقرية من سمك النهر إلى آخر التعويذه السحرية –وكان السحر يستخدم أيضا" في علاج ا لزكام كما ذكر –أولدف أرمان-– أن لبن امرأة تكون قد انجبت ولدا تتلي عليه تعويذة نصها" ألا فلتذهب أيها الزكام يابن الزكام يامن تحطم العظام وتفسد الدماغ وتفصل الدهون وتمرض الفتحات السبع في الرأس إن خدم رع يتوسلون الى تحوت انظر أني أحضر وصفتك اليك ودواءك إ ليك لبن امرأة أنجبت ولدا" ذكرا" وكرات العطور إن هذا يطردك أخرج على الأرض رائحة كريهة00"
**واستخدم السحر لسلامة الزرع وحماية الحيوانات وكذلك للحماية من السحر الأسود ولذا فإن مكانة الساحرفي مصر القديمة الفرعونية مكانة مرموقة وقد سجل القرآن لنا قصة السحرة وموسى وفرعون
(* قالوا إن هذان لساحران يريدان أن يخرجاكم من أرضكم بسحرهما ويذهبا بطريقتكم المثلى -63- فاجمعوا كيدكم ثم ائتوا صفا" وقد أفلح اليوم من استعلى- 64- قالوا ياموسى إما إن تلقي وإما أن نكون أول من ألقى- 65- قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى -66- فأوجس في نفسه خيفة موسى-67-قلنا لاتخف إنك أنت الأعلى-68-وألق مافي يمينك تلقف ماصنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولايفلح الساحر حيث أتى-69-فألقى السحرة سجدا قالوا آمنا برب هرون وموسى*) طه-63-70-


وهكذا استخدم فرعون مصر السحرة في محاولة للقضاء على دعوة موسى فكان السحر يستهدف حماية الناس من الأخطار كالحيوانات المفترسة والأمراض ولذلك تسلح المصريون القدماء بالتعاويذ والتمائم ولايزال هذا الاعتقاد الباطل راسخا" في عقول بعض المصريين حتى الآن – واحتل السحر ركنا" أساسيا"في الطقوس الدينية عند قدماء المصريين حتى إنك لاتستطيع أن تفرق بين الصلوات والعزائم السحرية عندهم حتى التركيبات الطبية استخدموفيها السحر- وكان السحرة المصريون يعتقدون في سحرهم على النظرية القائلة بأن أي جزء من جسم الإنسان يعبر عن صاحبه وهذا
مايفعله السحرة حتى الآن- وجرت العادة عندهم أن يطلق على المولود عند ولادته اسمان أحدهما الاسم الرسمي الذي ينادي به والآخر يبقي مكتومالايعرفه أحد ولاينادي به خوفا" من استعماله في السحر – وكانت لهم معادلات حسابية وفلكية معقدة يستعملونها باستمرارفي أعمال السحر- وكان الكاهن قبل قيامه بأى عمل يختفي في صومعته لمدة معينة يقوم خلالها بعمل طقوس معينة ,مثل الصوم عن بعض الطعام ثم يقوم بعمل السحرا لمطلوب وهذا مايفعله السحرة حتى الآن فيحرمون ماأحله الله لمدة معينه تقربا" للشيــــــــــــطان ويسمون ذلك صوما" وذلك شرك بالله 0


وقيل : إن ملوك المصريين القدماء استعانوا بالسحر والشياطين لبناء الأهرام وأبي الهول ليتحدوا به العالم ومازال سر بناء الأهرامات وأبي الهول حتي الآن لغزا"غريبا" – وكما كان قدماء المصريين حريصين على استخدام القوى السحرية كان الكنعانيون يعتقدون اعتقادا" عظيما"في السحر وقوته وكانوا يتشاءمون من نباح الكلاب ليلا" ويزعمون أنها تستدعي الشياطين وكانوا يعتقدون أن القطط والكلاب لها تأثير كبير في حياتهم لانها تشع قوى سحرية خارقة00
وكان الكلدانيون يستخدمن دماء الطيور الصغيرة بعد ذبحها في أعمال السحر واهتموا بدراسة الكواكب والنجوم واعتقدوا أن لها تأثير كبيرا" على حياتهم وحياة البشرية فمثلا" : ظهور كوكب المشتري يدل على ان النساء حاملات بالمواليد الذكور:--- وعطارد يدل على زيادة المعاملات التجارية :وزحل: يدل على الخلافات العائلية وهكذا كانوا يعتمدون في سحرهم على حركة الكواكب00
وفي الهند مازال السحر محاطا"بالمهابة في الطقوس التي يقوم بها السحرة وتقام له احتفالات خاصة ليلا", وأدوات السحر من المراهم والنباتات والاشياء المتعلقة بالموتى بهدف حماية الإنسان من المرض والأرواح الشريرة0
واحتل السحرة والعرافون مكانة عظيمة في الهند قديما" وحديثا"00


أما عند اليهود: فهم أشهر من استخدموا السحر تعلموه من الملكين هاروت وماروت في بابل كما استخدم اليهود أيضا" في سحرهم قانونا" يسمى القانون الشفهي أى -الكابالا- وهو يعني في العبريه من الفم إلى الأذن وقد ادعوا كذبا" أن الله همس به إلى موسى عليه السلام وأن موسى علمه لأخيه هارون ولـ(70 ) عالما" من علماء بني إسرائيل وبقي عندهم سرا"
كما تأثر اليونانيون بمملكة فارس في السحر خاصة بعد انتصارات الاسكندر الأكبر وسيطرته على معظم بلاد فارس والممالك القديمة فعرفوا السحر الذي كان منتشرا" في مملكة فارس القديمة0
وكذلك الرومان القدماء كانوا يؤمنون بقدرات السحر والسحرة ولذلك كلانوا يخافون منهم ويحاكمون كل من يشتغل بالسحر- وكان سحر الكلدانيين شائعا" في ذلك الوقت وقد تأثر اليهود بالسحر نقلا" عن الشعوب الأخرى وانتشر بينهم بمعرفة الحاخامات وأصبح اليهود من أكثر المشتغلين بالسحر حديثا"00
وحتى القرن السادس كانت المسيحية تحارب السحرة وعقدت لهم المحاكمات واخترعت لهم الآلات لتعذيبهم والقضاء على السحر الأسود الذي ذاع في القرن الثالث عشر ثم تغير الحال وظهر من دافع عن السحر وانتهت محاكمة السحرة وأصبحت محاربة الكنيسة للسحر مجرد شعارات جوفاء في العصر الحديث

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق