45 عرضاً يفعله العارض بك و ما خفي كان اعظم


عرضاً يفعله العارض بك و ما خفي كان اعظم :-
1.الشك في اقرب الناس اليك . 
2.حب العزلة و الانفراد . 
3.التفكير بكثرة .
4.التردد الكثير في عمل شيء ما. 
5.كراهية الدنيا . 
6.التفكير في الانتحار 
7.كراهية بعض أو كل الناس بدون سبب او بسبب تافه . 
8.اذا اعطاك احدهم هدية لا تفرح لها و تشك انه يفعلها لمصلحة .
9.الخلافات و النقاشات الحادة في اقل الاشياء اهمية . 
10.الكسل و الخمول الدائم و خاصة عن النوم . 
11.النوم الكثير جداً او الارق . 
12.ان تحسد نفسك و اذا جائك خير لا تفرح به ، و ان جائك شر تغضب و لا تستطيع ان تتحمله و لو كان صغيراً . 
13.عدم الثقة في النفس .
14.عدم الاهتمام بالمظهر . 
15.عدم الاهتمام بالنظافة و الحمام . 
16.عدم التركيز في الاعمال و المذاكرة .
17.تفكر كثيراً حتى تقدم الى عمل ما و تاخره كل يوم الى يوم اخر . 
18.البعد عن القران الكريم . 
19.الاحلام المزعجة و المخيفة و الإستحلام . 
20.التفكير في المعاصي و الزنا . 
21.التخبط في الكلام و الافعال . 
22.الاحساس بانك تريد ان تبكي . 
23.الاكل بشرهة او العكس . 
24.الاسراف في الاموال هنا و هناك و كأنك لا تحبها ان تكون لك او لأسرتك . 
25.لا تفكر في اي شيء جميل كل شيء هو الحزن و الكابة . 
26.يجعلك لا تعتقد بأنك سوف تجد حل لنفسك لتكون سعيد . 
27.يجعلك تعيش هذه الدنيا كأنك في حلم او خيال ، يجعلك خيالياً اكثر من واقعياً . 
28.تجد نفسك سرحان سرحان ، بعيد من الدنيا و الدين . 
29.يجعلك تشك في الدين ، و تفكر في ماهية الله . 
30.حب الاغاني و الافلام و تحس بانك مرتاح نفسياً معها و لكنه يتغمس فيك شيئاً فشيئاً لينزع ايمانك . 
31.حب الجنس و حب المغازلة و الاحتكاك مع الجنس الاخر . 
32.حب المكيفات القهوة، الشاي ، السجائر ..الخ .
33.السرعة في الصلاة كما ينقر الديك الحب . 
34.تاخير الصلاة عن موعدها و الحاقها بالاخرى .
35.عدم تذكر عدد ركعاتك التي صليتها . 
36.تفتي و تشرع الدين على نفسك على هواك ، كأن تقول الله كريم و يغفر الذنوب و لا يكلف الله نفساً الا وسعها . 
37.الكذب و النميمة و جميع المعاصي تاتيك في طبق من ذهب . 
38.يجعلك عصبياً و تحب المناقشات مع انك تعلم بأنها تؤذيك نفسياً . 
39.ضيق التنفس و الشعور بالاختناق . 
40.يجعلك تخاف حتى من ظلك . 
41.يضعف ذاكرتك لدرجة كبيرة جداً . 
42.دقات القلب الزائدة تكون في حالة ( الخوف ، الحب ، المجهود ) ولكن يدق قلبك بدون سبب !!! و خاصة في الصلاة او سماع القران . 
43.الندم الشديد في ما مضى . 
44.الخوف و التردد في ما هو ات . 
45.حب الجلوس لفترة طويلة في الحمام .

فبالله عليك اعرف عدوك و لا تنهزم له ، الم تعلم بأنه يكرهك و يحب ضرك و يتمنى لك الموت لا بل العذاب حتى الموت يريدك ان تكون مذلولا مدحوراً بعيد عن الحياة و الدين ، بعيد عن متعة الاكل و الشراب و النوم و التنفس و الصداقة و الاسرة و قراءة القران و نهل العلم . يريدك ان تكون تحت قبضته يفعل بك مايشاء مثل الريموت على التلفزيون . 

هل تسمح بذلك ؟ 
هل تدع له الفرصة و تعطيه نفسك و مالك و حياتك في طبق من ذهب ؟ 
اذكرك بقول الله تعلى : 
{ يأيها الذين أمنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفا فلا تولوهم الأدبار ومن يولهم يومئذ دبره إلا متحرفا لقتال أو متحيزا الى فئة فقد باء بغضب من الله ومأواه جهنم وبئس المصير }
نعم هو كافر و كيف لا هو يريد ان يبعدك من الدين ، و يريد عذابك و ان تموت . 
اعلم بأنك تستطيع ان تعذبه قال تعالى (( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم و يخزهم و ينصركم عليهم و يشف صدور قوم مؤمنين )) 

صدقني أيها المسلم أنك أقوى منه بأكثر مما تتوقع صدقني بكل ما يحمل الصدق من معنى و لن يستطيع ان يتحكم فيك ألم تسمع قول الله تعالى (( فإذا قرات القران فأستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، انه ليس له سلطان على الذين امنوا و على ربهم يتوكلون ، إنما سلطانه على الذين يتولونه و الذين هم به مشركون )) . 
صدقني سوف تدهسه برجلك مثل البعوضة ، انه جبان ، حقير ، ضعيف ، صدقني انك تستطيع ان تعذبه بأكثر بكثير من عذابه لك ، دمره بالقران إنه كلام الله لا يستطيع ان يقف أمامه مهما كان مارداً او ملكاً او شيطاناً او جبلاً ، و لا تصدقه اذا اوحى في نفسك بأنك لا تأثر عليه ، لا تسمع له بل دمره – احرقه – اكسر شوكته إجعله يندم على دخوله عليك بدون اذن و ان يفكر مأئة مرة قبل ان يعاود الدخول مرة اخرى . نصيحتي اليك ان لا تجعله يتسلط عليك قاوم الكسل بالصلاة و بالرياضة و قاوم النوم بصلاة الصبح و قاوم العصبية و المشاكل بالمسامحة حتى و لو كنت انت لست الغلطان ، و اليك هذا السر الثمين جداً و هو سلاح صنف من اسلحة الدمار الشامل للقضاء على كل كافر معتدي اثيم ، هل تعلم ماهو ..!!! إنه (( الإيمان)) عندما تقرأ القران او تستمع الى الرقية تمعن في الايات و افهما و تابع دروس الدين و ابعد من المعاصي و اقرا عن معجزات القران . 
الم تعلم بأن الشياطن عندما يرى عمر بن الخطاب رضي الله عنه تسلك طريقا اخر و هو الرجل الذي تهابه الشياطين اتعرف لماذا .. لأن ايمانه كان قوياً جداً ...
فلا تيأس و اتقي الله في نفسك .;) 
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

1 التعليقات:

إضغط هنا لـ التعليقات
Najwa Alsayed
المدير
15 يونيو، 2013 11:33 م ×

بارك الله فيكم يا شيخ و نفع بك و زادك علما
والله كلامك طيب ويشجع القلب ويقوي العزيمة و يثبت الفؤاد لأن مسائل المس و التلبس كثرت جدا و صار الانسان يخاف من ظله لكن كلامك والله يجعل قلب الجبان يتدفق شجاعة وهذا ما نحتاجه إيمان بالله و شجاعة لنواجه أنفسنا وهوانا و شياطيننا. بارك الله فيكم

مدونة عرب ويبNajwa Alsayedwww.ar1web.com
رد
avatar
شكرا لك ولمرورك

شاركوا معنا في قناة الرقية الشرعية وعلاج السحر

 

التسميات

ads tele

التعليقات

adse