نواقض التحصين


1.                 …-`نواقض التحصين`-…ˆ-.¸



الغضب الشديد

الغضب من الشيطان فالاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم وقت الغضب مهمة وكذلك الوضوء وتغير الوضع وقت الغضب
فلماذا لا نفعلها وقت الغضب ؟؟
قد يكون الشخص طبيعته انه لايغضب ولكنه
قد يستثار كيف !
كإستثارة خدام حراس السحر له عن طريقين :

( سحر العيون )
هو التخيل مثل التخيل بالصوت والصورة
فيتمثل الشيطان خادم السحر في الأحلام أو في اليقظة ( عن طريق التخيل ) أو بين اليقظة والمنام،
قال تعالى : (فلما ألقوا سحروا أعين الناس) سورة الأعراف
قال تعالى : (فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى) سورة طه

المثال هنــا لأستثارة الشخص

شخص يسير بسيارته في طريق ليس فيه الا مخرج واحد على يمينه والخادم على علم أن تجاوز
هذا المخرج سيؤدي لأستثارة غضب الشخص لأنه لايوجد مخرج الا على بعد خمسين كيلو
فيجعلة يتجاوز المخرج فبدأ يغلي غليان شديد ومن هنــا يستطيع الخادم الدخول فيه نتيجه هذا
الغضب ومعه قد انفرط التحصين

( ارتكاب المعاصي )

احيانا يكون سبب تجديد السحر
قد يكون الأنسان هنا طبيعته لايعصي لكن خدام حراس السحر دفعوه للمعصية فتجرأ
فيجعلونه يشعر بشوق ودافع للمعصية حتى انه يرتكب المعصية ويختل تحصينة ويجدد السحر

مثل ممارسة العادة السرية

وهذا له علاقة بسحر الارحام احيانا وبالعاشق وغيرة وهو مدخل للنجاسات وجنابة ومعصية وغيرة
لذلك الانسان السليم وهو نايم يختل تحصينة بالجنابة
لان منطقه الجهاز التناسلي منطقة نجاسات
كذلك الانسان الذي يبيت وهو جُنب أو بشكل عام غير نظيف يحظر اليه الجاثوم
فالرائحة الخبيثة تجذبهم
الجاثوم طبعا اذى او مس خارجي او ضغط روح على روح
وعليه عند الجماع ذكر اسم الله لأنه وقت يصبح الانسان بعدها في نجاسة والشيطان نجس
لذلك نركز دائم على تحصين الليل لطرد هم من غرفة النوم
حتى لايحمل الأنسان نقطة ضعف للشياطين فيستغل بسحر أو بتجديد أو اصابه بمس عاشق او غيره
كذلك اللعن يندرج من فعل المعاصي وهو مدخل للشيطان لفك التحصين وتذكر يامن ابتليت
بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم " لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة " رواه مسلم

الفرح الشديد

قال تعالى (ان الله لا يحب الفرحين))
كذلك في بعض الحالات يحدث تجديد عند سماع الأناشيد الأسلاميه نتيجة مايشعر به من طرب
ونشوة عارمه

الحزن لشديد

قال تعالى : (( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله))
رحمة الله وسعت كل شي
كذلك في العزاء وحالات الإكتئاب الشديد وعند المصائب عامه
فلم الحزن؟؟
فما اصابك لم يكن ليخطئك وما اخطئك لم يكن ليصيبك



الشيخ عبدالله الخليفه
ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب


من دروس الشيخ عبدالله الخليفة السمعيه

شكرا لك ولمرورك

التسميات

ads tele

التعليقات

adse