القران الكريم

الخميس، 12 يناير، 2012

فضــل آيــــة الكرســــي


فضــل آيــــة الكرســــي
1 - وردت أحاديــث كثيــرة تـدل علــى أنهـا أعظــم آيـة فـي القــرآن وأن لهـا لسانــاً وشفتيـن تسبـح بهمـا للـه تعالـى ، فعـن عبـد اللـه بـن ربـاح الأنصـاري عـن أبـي بـن كعـب قـال : قـال رسـول اللـه r : " يـا أبـا المنــذر أتـدري أيّ آيــةٍ فـي كتـاب اللـه معـك أعظــم ؟ " قــال : قلــت : اللــه لا إلـه إلا هـو الحــي القيــوم قـال : فضــرب علـى صـدري وقــال : ليهنــك العلـم أبا المنــذر والـذي نفســي بيــده أن لهــا لسانــاً وشفتيــن تقــدس الملــك عنـــد ســاق العــرش " ([1]) .
2- أنهــا تجيــر قارئهــا مـن الجـن صباحــاً إلـى المســاء ومســاءً إلــى الصبــاح.
 فعــن أبــي بن كعــب رضــي اللــه عنــه أنــه كـان لــه جــرينٌ فيــه تمــر وكــان يتعاهــده ، فوجــده ينقــص فحرســه ذات ليلــة فـإذا هــو بدابــة شبيــه الغــلام المحتلــم ، قــال : فسلمــت ، فـرد الســلام ، فقلــت : مــا أنــت ؟ جنـي أم إنســي ؟ قـال جنـي : قلـــت : ناولنــي يــدك ، فناولنــي يــده يــد كلــب ، وشعــره شعـــر كلــب فقلــت : هكــذا خلقــت الجــن ؟! قــال : لقــد علمــت الجــن أن مـا فيهــم أشـــد منـــي .
قــال : فمـا حملــك علـى مـا صنعـت ؟ قــال : بلغنــي أنــك رجــل تحــب الصدقـــة ، فأحببنــا أن نصيــب مـن طعامــك ، فقــال لــه أبــي : فمـا الــذي يجيرنـــا منكــم ؟ قــال : " آيــــة الكرســي " التـي فـي سـورة البقــرة " مـن قالهــا حيــن يمســي أجيــر منــا حتــى يصبح ومن قالها حيــن يصبــح أجيــر منــا حتــى يمســي ، فلمـا أصبــح أتـى النبـي r  فأخبــره فقـال : "صـدق الخبيـث وهـو كـذوب " ([2])   
3- ومـن فضائلـهــا أن مـن يقــرأهــا عنـد دخـول منزلـه خـرج منـه الشيطـان فهـي سيـدة آي القــرآن ، تحفــظ قارئهــا فـي ذاتــه وداره ومالــه ، ودويــرات جيرانـــه وهــي أعظــم آيــة فــي القـــرآن وكنــز مـن كنــوز الرحمــن ، لـم يعطهــا نبــي قبــل نبينــا ومـن يقــرأهــا وآخــر البقــرة لـم يلــج الشيطــان منزلــه ولــم يقربـــه جـــنٌ ولا لـــص .
لقـــد اشتملــت الآيـــة علــى فوائــد جليلــة كبيـــرة منهــا :-
   ·   أنهــا أعظــم آيــة فــي القـــرآن .
·       أنهــا سيـــدة آي القــرآن .
·       تجيــر قارئهــا مـن الجـن صباحــاً إلــى المســاء والعكــس صحيــح .
   ·   أنهــا مــن كنــز تحــت العــرش .
   ·   تعـــدل ربــع القــرآن .
  ·  مـن قـرأهــا خلــف الصــلاة المكتوبــة حفــظ إلــى الصــلاة الأخــرى ولا يحافــظ عليهــا إلا نبــي أو صديــق أو شهيــد ولـم يكـن بينــه وبيــن الجنــة إلا أن يمــوت فيدخلهـــا .
   ·   مــا قــرأت علــى طعــام أو إدام إلا ونمــــا .
   ·   أعظــم مـن السمــوات والأرض والجنــة والنــار .
   ·   مـن قرأهــا عنــد دخولــه منزلــه خــرج منــه الشيطـــان .
   ·   مـن قـرأهــا يحفــظ فــي ذاتـه وذريتــه وداره ومالــه ودويــرات جيرانــــه ([3])  .

فضـل سـورة الإخــلاص والمعوذتيــن


         القــرآن الكريــم كنــز ثميــن أودعــت فيــه الأســرار مـن رب العالميــن وكلمــا مضـى الزمــان تكشفــت لنــا بعــض الدرر ، المعجــزة اللافتـــة ، ويظــل القــرآن الكريــم يــزود البشريــة بالطاقــات الإيمانيـــة والإرشـادات المعرفيــة إلـى يــوم الديـــن .
وســورة " الإخـــلاص " تعلّمنــا أن يكــون أســاس النجــاح مبنيــاً علـى الإخــلاص . فالعقيــدة والعبــادات والمعامــلات والأخــلاق تقــاس بإخــلاص العبـــد ، وعلــى قـــدر الإخــلاص يثــاب العبــــد أو يعاقــب مــن رب العبـــــاد .
والتعــوّذ بــرب الفلــق يعنــي الاعتــراف بالقــدرة الإلهيــة والتسليــم لإرادة اللــه والرضــا بقضــاء اللــه إليــه الملجـــأ ونعــم النصيـــر .
  ·  فمـن أعظــم مـا يتحصــن بــه المسلـم مـن كـل شــئ مـا روي عـن عائشــة رضـي اللــه عنهــا أن النبـي r: " كـان إذا آوى إلـى فراشــه كـل ليلــة جمـع كفيــه ونفــث فيهـمـا فقــرأ : قــل هـو اللـه أحـد وقـل أعـوذ بـرب الفلـق وقـل أعوذ بـرب الناس " ([4])  ثـم يمســح بهما مـا استطــاع مـن جســده يبــدأ علـى رأســه ووجهــه ومــا أقبــل مـن جســـده ، يفعــل ذلــك مــرات .
  ·  عــن أبـي سعيــد الخــدري رضـي اللــه عنــه قـال : كــان رســول اللــه r يتعــوّذ مـن الجــان وعيــن الإنســان حتـى نزلــت المعـــوّذات فأخــذ بهــا وتــرك مــا سـواهـــا " ([5]) .
وهكــذا يعلمنــا رســول رب العالميــن إلـى الثقليــن أن نقتبــس مـن أنــوار التنزيـــل مـا بــه تشفـى الصــدور ومـا برحمتــه تنــزل علينــا السكينــة فسبحــان مـن خلــق النــاس وعلّمهــم كيــف يقابلــون الــداء بالــدواء .



([1]) رواه أحمد في مسنده ( 5 / 142 ) ومسلم رقم ( 810 ) كتاب صلاة المسافرين وقصرها ، باب فضل سورة الكهف وآية الكرسي ، وأبو داود رقم ( 1460 ) كتاب الصلاة ، باب ما جاء في آية الكرسي  .
([2]) أخرجه ابن حبان في صحيحه 3 / 63 رقم ( 784 ) وقال شعيب الأرنؤوط 10 / 201 : إسناده قوي الطبراني في الكبير ( 541 ) وأبو الشيخ في العظمة ، باب ذكر الجن وخلقهم ، والحاكم في مستدركه ( 1 / 562 ) ، وصححه ووافقه الذهبي .
([3]) ( 40 ) حديثاً في فضل آية الكرسي ، سيدة آي القرآن ، مصطفى عاشور .
([4]) رواه البخاري رقم ( 5018 ) كتاب فضائل القرآن ، باب فضل المعوذات  .
([5]) أخرجه الترمذي رقم ( 2058 ) ، كتاب الطب ، باب ما جاء في الرقية بالمعوذتين .فضــل آيــــة الكرســــي
1 - وردت أحاديــث كثيــرة تـدل علــى أنهـا أعظــم آيـة فـي القــرآن وأن لهـا لسانــاً وشفتيـن تسبـح بهمـا للـه تعالـى ، فعـن عبـد اللـه بـن ربـاح الأنصـاري عـن أبـي بـن كعـب قـال : قـال رسـول اللـه r : " يـا أبـا المنــذر أتـدري أيّ آيــةٍ فـي كتـاب اللـه معـك أعظــم ؟ " قــال : قلــت : اللــه لا إلـه إلا هـو الحــي القيــوم قـال : فضــرب علـى صـدري وقــال : ليهنــك العلـم أبا المنــذر والـذي نفســي بيــده أن لهــا لسانــاً وشفتيــن تقــدس الملــك عنـــد ســاق العــرش " ([1]) .
2- أنهــا تجيــر قارئهــا مـن الجـن صباحــاً إلـى المســاء ومســاءً إلــى الصبــاح.
 فعــن أبــي بن كعــب رضــي اللــه عنــه أنــه كـان لــه جــرينٌ فيــه تمــر وكــان يتعاهــده ، فوجــده ينقــص فحرســه ذات ليلــة فـإذا هــو بدابــة شبيــه الغــلام المحتلــم ، قــال : فسلمــت ، فـرد الســلام ، فقلــت : مــا أنــت ؟ جنـي أم إنســي ؟ قـال جنـي : قلـــت : ناولنــي يــدك ، فناولنــي يــده يــد كلــب ، وشعــره شعـــر كلــب فقلــت : هكــذا خلقــت الجــن ؟! قــال : لقــد علمــت الجــن أن مـا فيهــم أشـــد منـــي .
قــال : فمـا حملــك علـى مـا صنعـت ؟ قــال : بلغنــي أنــك رجــل تحــب الصدقـــة ، فأحببنــا أن نصيــب مـن طعامــك ، فقــال لــه أبــي : فمـا الــذي يجيرنـــا منكــم ؟ قــال : " آيــــة الكرســي " التـي فـي سـورة البقــرة " مـن قالهــا حيــن يمســي أجيــر منــا حتــى يصبح ومن قالها حيــن يصبــح أجيــر منــا حتــى يمســي ، فلمـا أصبــح أتـى النبـي r  فأخبــره فقـال : "صـدق الخبيـث وهـو كـذوب " ([2])   
3- ومـن فضائلـهــا أن مـن يقــرأهــا عنـد دخـول منزلـه خـرج منـه الشيطـان فهـي سيـدة آي القــرآن ، تحفــظ قارئهــا فـي ذاتــه وداره ومالــه ، ودويــرات جيرانـــه وهــي أعظــم آيــة فــي القـــرآن وكنــز مـن كنــوز الرحمــن ، لـم يعطهــا نبــي قبــل نبينــا ومـن يقــرأهــا وآخــر البقــرة لـم يلــج الشيطــان منزلــه ولــم يقربـــه جـــنٌ ولا لـــص .
لقـــد اشتملــت الآيـــة علــى فوائــد جليلــة كبيـــرة منهــا :-
   ·   أنهــا أعظــم آيــة فــي القـــرآن .
·       أنهــا سيـــدة آي القــرآن .
·       تجيــر قارئهــا مـن الجـن صباحــاً إلــى المســاء والعكــس صحيــح .
   ·   أنهــا مــن كنــز تحــت العــرش .
   ·   تعـــدل ربــع القــرآن .
  ·  مـن قـرأهــا خلــف الصــلاة المكتوبــة حفــظ إلــى الصــلاة الأخــرى ولا يحافــظ عليهــا إلا نبــي أو صديــق أو شهيــد ولـم يكـن بينــه وبيــن الجنــة إلا أن يمــوت فيدخلهـــا .
   ·   مــا قــرأت علــى طعــام أو إدام إلا ونمــــا .
   ·   أعظــم مـن السمــوات والأرض والجنــة والنــار .
   ·   مـن قرأهــا عنــد دخولــه منزلــه خــرج منــه الشيطـــان .
   ·   مـن قـرأهــا يحفــظ فــي ذاتـه وذريتــه وداره ومالــه ودويــرات جيرانــــه ([3])  .

فضـل سـورة الإخــلاص والمعوذتيــن


         القــرآن الكريــم كنــز ثميــن أودعــت فيــه الأســرار مـن رب العالميــن وكلمــا مضـى الزمــان تكشفــت لنــا بعــض الدرر ، المعجــزة اللافتـــة ، ويظــل القــرآن الكريــم يــزود البشريــة بالطاقــات الإيمانيـــة والإرشـادات المعرفيــة إلـى يــوم الديـــن .
وســورة " الإخـــلاص " تعلّمنــا أن يكــون أســاس النجــاح مبنيــاً علـى الإخــلاص . فالعقيــدة والعبــادات والمعامــلات والأخــلاق تقــاس بإخــلاص العبـــد ، وعلــى قـــدر الإخــلاص يثــاب العبــــد أو يعاقــب مــن رب العبـــــاد .
والتعــوّذ بــرب الفلــق يعنــي الاعتــراف بالقــدرة الإلهيــة والتسليــم لإرادة اللــه والرضــا بقضــاء اللــه إليــه الملجـــأ ونعــم النصيـــر .
  ·  فمـن أعظــم مـا يتحصــن بــه المسلـم مـن كـل شــئ مـا روي عـن عائشــة رضـي اللــه عنهــا أن النبـي r: " كـان إذا آوى إلـى فراشــه كـل ليلــة جمـع كفيــه ونفــث فيهـمـا فقــرأ : قــل هـو اللـه أحـد وقـل أعـوذ بـرب الفلـق وقـل أعوذ بـرب الناس " ([4])  ثـم يمســح بهما مـا استطــاع مـن جســده يبــدأ علـى رأســه ووجهــه ومــا أقبــل مـن جســـده ، يفعــل ذلــك مــرات .
  ·  عــن أبـي سعيــد الخــدري رضـي اللــه عنــه قـال : كــان رســول اللــه r يتعــوّذ مـن الجــان وعيــن الإنســان حتـى نزلــت المعـــوّذات فأخــذ بهــا وتــرك مــا سـواهـــا " ([5]) .
وهكــذا يعلمنــا رســول رب العالميــن إلـى الثقليــن أن نقتبــس مـن أنــوار التنزيـــل مـا بــه تشفـى الصــدور ومـا برحمتــه تنــزل علينــا السكينــة فسبحــان مـن خلــق النــاس وعلّمهــم كيــف يقابلــون الــداء بالــدواء .



([1]) رواه أحمد في مسنده ( 5 / 142 ) ومسلم رقم ( 810 ) كتاب صلاة المسافرين وقصرها ، باب فضل سورة الكهف وآية الكرسي ، وأبو داود رقم ( 1460 ) كتاب الصلاة ، باب ما جاء في آية الكرسي  .
([2]) أخرجه ابن حبان في صحيحه 3 / 63 رقم ( 784 ) وقال شعيب الأرنؤوط 10 / 201 : إسناده قوي الطبراني في الكبير ( 541 ) وأبو الشيخ في العظمة ، باب ذكر الجن وخلقهم ، والحاكم في مستدركه ( 1 / 562 ) ، وصححه ووافقه الذهبي .
([3]) ( 40 ) حديثاً في فضل آية الكرسي ، سيدة آي القرآن ، مصطفى عاشور .
([4]) رواه البخاري رقم ( 5018 ) كتاب فضائل القرآن ، باب فضل المعوذات  .
([5]) أخرجه الترمذي رقم ( 2058 ) ، كتاب الطب ، باب ما جاء في الرقية بالمعوذتين . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

adse

التعليقات