آخر الأخبار
... مرحبا بزورا موقع الرقية الشرعية وعلاج السحر

تذكر ان الله هو الشافي

وعلى العبد الاخذ بالأسباب

ظهور الكدمات في الجسد وأسبابها الروحية والنفسية والفصل بينهما

0

قد يلاحظ المصاب بأمراض روحية ( مس – سحر – عين ) بعد استخدامه لعلاج قُريء عليه القرآن ظهور كدمات في أماكن متفرقة من البدن تميل إلى الزرقة قليلا وقد تتخذ لونا بنفسجيا ، وهذه الكدمات تظهر فجأة وقد تستمر أيأما ثم تختفي بعد ذلك ، وقد تُحدث إرباكا لبعض المرضى عند ظهورها ، فيعتقد البعض أن العارض قد اُستثير أو أن السحر الخامل في داخل البدن قد بدأ مفعوله واشتد أثره وتبدأ سلسلة من الاعتقادات التي تأخذ صاحبها ذات اليمين وذات الشمال .



ويمكن تقسيم الكلام عن هذه الكدمات إلى قسمين :



القسم الأول : ظهور هذه الكدمات في أوضاع عادية من غير استخدام علاج بالقرآن يعود لثلاثة أسباب : 


1 – اضطرابات نفسية . 


2- أخلاط رديئة بالمعدة . 


3 – أمراض جلدية . 


وهذه الأسباب آنفة الذكر رأي الطب هو المقدم فيها .


القسم الثاني : ظهور هذه الكدمات بعد استخدام علاج بالقرآن الكريم إما قراءة إو إدهانا أو شربا أو شما ،

ويلخص ظهورهذه الكدمات بالنقاط التالية : 


1. ظهور هذه الكدمات يعتبر من المبشرات للمريض وهي تدل على حسن استجابة المريض للعلاج ، حيث أن مهمة العلاج الرئيسية داخل البدن تقوم على طرد العارض إلى الخارج ، وكذلك طرد المخلفات التي غرسها العارض داخل البدن ، حيث أن هذه المخلفات تتخذ طريقها الأيسر للخروج ، فإما أن تخرج هذه المخلفات من الفتحات العلوية في البدن ( الفم – العين – الأنف – الأذن ) ، وإما أن تخرج من الفتحات السفلية ( مجرى البول – الدبر – المهبل – السرة ) ، وإما أن تخرج عن طريق الجلد على شكل كدمات أو حبوب شديدة الإحمرار مليئة بالصديد أحيانا .



2. قد تكون هذه الكدمات مؤلمة أحيان ، وقد لاتكون كذلك ، وقد يشعر المريض بعدم الارتياج بمجرد ملامسة الملابس لهذه الكدمات . 


3. من الخطأ أن يتوقف المريض عن العلاج بمجرد ظهور هذه الكدمات ، والواجب عليه الاستمرار على العلاج حتى تختفي هذه الكدمات ، وينقطع أثر الأذى عن البدن ، آخذا بالاعتبار مدة العلاج التي يقررها الشيخ المعالج .


4. لايمنع استخدام العلاج الذي يأخذه المريض من شيخه أن يستعين المريض بأدوية أخرى تساعد في سرعة استعادة لون الجلد من عقاقير طبيه ونحوها . 


5. الحجامة يُنصح بها مطلقا في مثل هذه الحالات ، وهي فعالة جدا في إخراج الترسبات وطرد الوهن عن البدن ، وينصح بالامتناع عن الحجامة على الجلود المتقرحة ، ويكفي أن تكون الحجامة في الأماكن المحيطة بشرط الابتعاد عن المواقع الممنوعة في الحجامة ، وهذا الوضع أفضل من يقيمه الحجام الذي يباشر الجسد بمحجمه ويحسن تقدير الوضع الذي أمامه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التسميات