وما انزل على الملكين ببابل


وما انزل على الملكين ببابل 

ورد ذكر من الملائكة في القران الكريم هما هاروت وماروت حيث يقول الله تعالى . ( وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما انزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منها ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من احد الا باذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ) سروة البقرة – 102


كرسي سيدنا سليمان . عليه السلام
كان من المخازي التي ارتكبها البعض من بني اسرئيل انهم في عهد سيدنا سليمان تركوا الزبور كتاب الله واتبعوا مالقت اليهم الشياطين من كتب السحر . كانت الشياطين تصد الى الفضاء فتصل الي الغمام والسحاب حيث يسترقون السمع من كلام الملائكة الذين يتحدثون ببعض ما سيكون باذن الله في الارض من موت او امر او مصائب . فياتون الكهنة الكفار الذين يزعمون بانهم يعلمون العيب يخبروهم . فتحدث الكهنة الناس فيجدونه كما قالوا فلما ركنت اليهم الكهنة ادخلوا الكذ على اخبارهم فزادوا مع كل كلمة سبعين كلمة وكتب الناس ذلك الكلام في الكتب . وفشا في بني اسرائيل ان الجن والشياطين يعلمون الغيب والعياذ بالله . فبعث سيدنا سليمان بعض جنوده وجمع تلك الكتب فجعلها في صندوق ثم دفنها تحت كريه ولم يكن احد من الشياطين يستطيع ان يقترب من الكرسي والا احترق . وقال سليمان . لا اسمع احدا يذكر ان الشياطين يعلمون الغيب الا ضربت عنقه . وكان الشياطين مغتاظين من سيدنا سليمان لان الله اعطاة سرا . فكانوا يطيعونه مع كفرهم . من غير ان يؤمنوا كانوا يخدمونه . يعملون له اعمالاشاقه

لما مات سيدنا سليمان . وقل عدد لعلماء الذين عرفوا ماذي فعل سليمان بكتب السحر وانه دفنها تحت كرسية . ومض جيل واتي غيرة .. تمثل ابليس في صورة انسان . ثم اتي جماعه من بني اسرائيل فقال لهم هل ادلكم على كنز لاينفد بالاخذ من ؟؟
قالوا( نعم) قال ان سليمان لم يكن نبيا انما كان ساحرا . فاحفروا تحت كرسيه . فا عترض المسلمون وغضيوا وقالوا :بل كان سليمان نبيا مسلما مؤمنا : وعاد ابليس التزين الشر فوسوس للكفار من بني اسرائيل ممن صدقوا كلامه وذهب معهم واراهم المكان ووقف جانبا فقالو له : اقترب يا هذا . فقال لا ولكنني ها هنا بين ايديكم فان لم تجدوا الصندوق فاقتلوني . فحفروا فوجدوا الصندوق واخرجوا تلك الكتب . فلما اخرجوها قال ابليس العين .. ان سليمان ساحرا هذا سحره . كان يامرنا يه يقهرنا . ثم طار ابليس . وفشا بين الناس ان سليمان كان ساحرا والعياذ بالله كذلك صاحبه (ءاصف بن برخيا ) الذي جلب له عرش بلقيس بكرامة اكرم الله بها واخذ كفار بني اسرائيل يعملون بما تلك الكتب . والحق ان السحر ليس من عمل الانبياء ولا الاولياء . وما كفر سليمان لانه نبي من عند الله منزه عن الكبائر وصغائر الخسة وعن كل القبائح والرذائل فضلا عن انه منزه عن الكفر

نزول هاروت وماروت ...

لما كثر السحر الذين تتلمذوا على ايدي الشياطين في عهد سيدنا سليمان وادعوا النبوة تحدوا الناس بالسحر . انزل الله ملكين من الملائكة الكرام وهما هاروت وماروت ليعلما الناس ماهو السحر فيتمكنوا من تمييز السحر من المعجزه ويتبين كذب السحرة في دعواهم النبوه . ولكي لا يلتبس على بعض الناس حالهم فان السحر يعارض بسحر اقوى منة فقد يبطل السحر ساحر اخر . وفيه التمويه والتخييل علة الناس . وخدع وشعوذات من جهة اخرى هو نوع من خدمة الشياطين للسحرة لان الشياطين اجسام خفيه لا يراها الناس ويكون السحر احيانا بوضع تركيبة من مواد معنية تجمع وتحرق يتخذ منها رماد وحبر ويقرا عليها كليمات واسماء ثم تستعمل في ما يحتاج اليها من السحر .

واما المعجز فهي امر خارق للعادة لا يعارض بالمثل يظهر على يد مدعي النبوة وقد يكون مقرونا بالتحدي . نزل الله الملكان هاروت وماروت ليظهرا للناس الفرق بين السحر المطلوب تجنبه وبين المعجزة التي هي دليل نبوة الانبياء عليهم السلام فكان يعلمان تعليم انذار لا تعليم تشجيع له . كانهما يقولان لا تفعل كذا كما لو سال سائل عن صفة الزنا والقتل فاخبر بصفته ليجتنبه . او يقولان فلا تكفر أي فلا تتعلم السحر معتقدا انه حق فتكفر وكانا لا يعلمان احد حتى ينصحاه بانهما جعلا ا ابتلا واختبار . وبين الله في القران ان الملكين اقصى ما يعلمانه هو كيف يفرق بين الرجل وزوجته . ان ضرر ذلك لا يكون الا بمشيئة الله لا ن الله تعالى هو الذي يخلف النع والضرر ثم اثبت ان من يتعلم السحر ويرتكبه فهو ضرر عليه بالوبال .


روايات عن هاروت وماروت

1 الرواية العبرانية

لا يوجد في التوراة العبرانية قصه عن نزول ملائكة الى الارض واختلاطهم بالبشر الا القصه الواردة في سفر التكوين عن دخول ابنا الله ( أي الملائكة ) على بنات الناس بعد ان راوا من حسنهن وجمالهن . فولدن لهم اولادا عمالقة كان بهم ابتداء الشر على الارض (التكوين 6 . 1 5 ) ولكن الاسفار غير القانونية قد توسعت في هذا الموضوع واسهبت معتبرة ان هولاء الملائكة الذين هبطوا هم تحولوا الي شياطين . وتحول كبيرهم الي ابليس .
ولكننا نعثر في الفولكلور اليهودي لى قصة هبوط ملكين الي الارض احدهما يدعي عزازيل ولاخر شمهازي . وذلك ليثبتا للخالق تفوق الملائكة على الانسان في الاخلاق وفي طاعة الله وان الانسان غير جدير بالدور الذي رسمه الله له . ولكن شمهازي ما لبث ان وقع في حب امرة تدعي الزهرة وطلب وصالها ولكنها تمنعت واشترطت عليه ان يطلعها على اسم الله الاعظم الخفي . ففعل ذلك . وما ان حازت على الاسم حتى استخدمت قوته في الصعود الي السماء قبل ان تفي بوعدها لشمهازي ولكن الله اوقفها بين افلاك الاجرام السماوية السيارة وحولها الي الجرم المعروف بكوكب الزهرة او كوكب فينوس .

هاروت وماروت الكوكب الممسوخ

رواية 1 اختبار الايمان بالشهوة

ان ادم عليه الصلاة والسلام لما هبط الي الارض قالت الملائكة أي رب اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون قالوا ربنا نحن اطوع لك من بني ادم قال الله لملائكة هلموا ملكين من الملائكة فتمثلت لهما فنظر كيف يعملان قالوا ربنا هاروت وماروت قال فاهبطا الي الارض فتمثلت لهما الزهرة امراة في احسن البشر فجاءاها يسالانها نفسها فقالت لا والله حتى تكلما بهذه الكلمة من الاشراك قالا والله لا نشرك بالله ابدا فذهبت عنهما ثم رجعت ليهما ومعها صبي تحمل فسالاها نفسها فقالت لا والله حتى تقتلا هذا الصبي فقالا والله لا نقتله ابدا فذهبت ثم رجعت بقدح من الخمر تحمله فسالاها نفسها فقالت الا والله حتى تشربا هذا الخمر فشربا فسكرا فوقعا عليها وقتلا الصبي فما افاقا قلت المراة والله ما تركتما من شي ابيتماه علي الا فعلتماه حين سكرتما فخيرا عند ذلك بين عذاب الدنيا وعذاب الاخرة فختارا عذاب الدنيا .


هاروت وماروت . مازلا يتعذبان .؟؟

روية . معلقان في بئر بابل

كانت ببابل سواد الكوفه كان ملكين هما هاروت وماروت كانا من اعبد الملائكة ولما رات الملائكه ما يصعد الي السماء من اعمال بني ادم في زمن سيدنا ادريس عليه السلام عيروه بذلك وقالو باربنا هولاء الذين جعلتهم خليفة في الارض يعصونك فقال الله تعالى . لو انزلتكم الي الارض وركبت فيكم ما ركبت فيهم ولاتكبتم ما ارتكبوا قالوا سبحانك ما كان ينبغي لنا ان نعصيك فقال الله تعالى فاختاروا ملكين من خيركم اهبطهما الى الارض فاختاروا هاروت وماروت وكانا من اعبد الملائكه فركب الله تعالى فيهما الشهواة وامرهما ان يحكما في الارض بين الناس بالحق وانهاهما عن الشرك والقتل بغير الحق والزنا وشرب الخمر . فكانا فكانا يقضيان بين الناس بالحق يومهما . فاذا امسيا ذكرا اسم الله الاعظم وصعدا الي السماء فاختصمت اليهما ذات يوم امرة يقال لها الزهرة . وكانت من اجمل النساء من اهل فارس فاخذت بقلبيهما فراودوها عن نفسها فابت ثم عاوتدت في اليوم الثاني ففعلا مثل ذلك فابت . وقالت الا ان تعبدا وتصليا الهذا الصنم وتقتلا النفس وتشربا الخمر فابيا هذه الاشياء وقالا ان الله نهانا عنها فانصرفت ثم عادت في الثالث فراودوها فاعرضت عليهم فقالت لهم ما قالت بالامس فقالا الصلاة لغير لله ذنب عضيم واهون الثلاثه شرب الخمر فشربا وانتشيا ووقعا بالمراة فلما فلما فرغا راهما انسان فخافا ان يظهر عليهما فقتلاه وتمام القصه انهما لما قارفا الذنب وجاء المساء هما الصعود فلم يطاوعهما اجنحتهما فعلما ما حل بهما فقصدا ادريس عليه السلام فا خبراه وسلاه الشفاعه الي الله تعالى فشفع فيهما فخيرهما الله تعالى بعذاب الدنيا وعذاب الاخوة فاختارا عذاب الدنيا لانقطاعه فيهما يعذبان في بئر باببل منكسا معلقا بسلاسل من ارجلهما مزرقه اعينهما ليس بينهما وبين الماء الا قدر اربعة اصابيع وحما يعذبان بالعطش .


... علم ذو حدين .

بما ان العلم الذي اتى به هاروت وماروت هو علم منزل من الله تبارك وتعالى فهو علم رباني او علم ملائكي خصوصا انه شمل الجن عماما ومؤمنهم وكافرهم لقوله تعاللى ( وما يعلمان من احد) فقوله ( من احد ) ليس فيه تخصيص لشياطين الجن من دون المسلمين وهذا ينفي الزعم الباطل بانه سحر فالجن الصالح لا يتعلم السحر لحرمته وعلى هذا يحمل معني الاية على تعليمالملكين للجن عموما ومؤمنهم وكافرهم مما يدل على ان الجن المسلمين لهم نصيب من هذا العلم مما يمنحهم القدره على مواجهة سحرة الجن بهذا العلم قال تعالى ( حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر ) فالدخول في الكفر لا يتحقق الا بالخروج من الايمان او بالايغال في الكفر من بعد كفر وعلى هذا يتحقق ان من بتعلمون هذا العلم ليس شرطا انهم شياطين في الاصل ولكن يدخل في تعلمه الجن المسلم ايضا لكن بطبيعة الحال ليس هذا العلم مما هو متاح لد كل جني انما متاح لخاصتهم واكابرهم فلو اتيح هذا العلم لسفها الجن وعامتهم لصارت فوضى نتيجة سوء استخدامه فمن البديهي وجود ان الشياطين يستخدمون علم الملكين هاروت وماروت في افعال الشر والضرر وهو علم شريف منيف يمكن استغلاله في الخير كما يمكن استغلاله في في الشر فحامل هذا العلم في وضع اختبار فادخلوا هذا العلم في السحر ثم نسبوا علم السحر اليالملكين الكريمين هاروت وماروت فالعلة ليست في علمهما ولكن لعلة فيمن يستخدم علمها في الشر لا في الخير فاساءوا بذلك الى العلم المنزل من الله على الملكين كما اساءوا الي سلبمان عليه السلام وما هو الا بتلاء للجن واختبا لهم فاستخدموه فيما يضر ولا ينفع هذا الان السحر ضرر محض لا ينع فيه قال تعالى ( ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ) وهذا فيه اشارة على ان شياطين الجن كانت تدلس على سحرة الانس من اليهود فتضع من علوم السحر وفنونه بين ما هو من جملة علم هاروت وماروت خاصة وان بعض انواع السحر تستخدم فيه بعض الاسماء الشريفة والايات الكريمة من الكتب المنزلة بذلك يدلس عليهم ويحسبون انهم على حق


والله اعلم 

بقلم المحترف محمد احتيت htyte mohammed

  • انا مواطن مغربي وادرس العلم الشرعي بالجامعة وهدفي من هذا الموقع هو جمع اهم الدروس و الكتب للمساعدة طالب العلم الشرعي بان يصبح من العلماء الربانيين كما ان هدفي من هذا الموقع هو الحصول على مرضات الله عن ابن عباس رضي الله عنهما: " يرفع العالم فوق المؤمن سبعمائة درجة، بين كل درجة كما بين السماء والأرض " " ،

    والله المستعان

    كن الأول دائما علق على " وما انزل على الملكين ببابل "

    صفحتنا على الفيسبوك

    التعليقات

    أقسام الموقع

    adse