القران الكريم

الأربعاء، 23 مايو، 2012

سحر مذلة الرجل للمرأة



سحر مذلة الرجل للمرأة



سحر مذلة الرجل للمرأة وهو عبار عن سحر تقوم المرأة باستعباد الرجل لها 

فتكون هى الآمر الناهى لايتخذ الرجل أى قرار فى حياته

وكأنه عبد اسير عند تلك المرأة بل ان المرأة قد تضربه امام الناس

وهو لايتأفف بل لابد وأن يقدم الاعتذار ويطلب رضا سيدته عنه 

بل وقد تضرب هذه المرأة أهل زوجها أباه وأمه وغيرهم وهو لايستطيع أن 

يتكلم نصف كلمة واذا تكلمت هى يشعر كأنه ينخلع قلبه من الخوف منها

واذا افاق الرجل فى يوم من الايام واراد أن يعترض أو يستنكر أو يشجب أو يدين 

أو يحتج فتنظر اليه بعينها فتريه يتد على عقبيه كانه كلب لطيف يداعب سيده

اذا جاءهم ضيوف هى التى تتكلم معهم اما هو فيجلس مستمعا مصغيا بكل جوارحه

الى سيدة القصر واذا كان هذا الرجل فى مكان ما والامر يحتاج الى قرار ما لايستطيع ولايجرؤ على اتخاذ القرار حتى يرجع اليها

اذا ظهرت هذه الأعراض فى شخص فاعلم بأنه مسحور

لذلك كنت دائما انصح الشباب اذا اقدم على الزواج فتقدم الى بنت من البنات 

ووجد أن المرأة هى التى تتكلم وتتفق والرجل ليس له قيمة

فلابد وأن يخرج من هذا البيت ولايتزوج

منهم لأن البنت ربما تكون قد تعودت على أن الرجال مثل ابيها

فاذا تزوجت واحد ولم يكن رجل مثل ابيها فقد تصدم المسكينة 

وتظن أنها تزوجت وحشا كاسرا ولم تتزوج حملا مثل

ابيها وقد تكون البنت مختلفة عن امها ولكن البنت لن تستطيع أن تمنع أمها من الدخول الى بيتها فإذا رأت المرأة أن زوج ابنتها ليس مستكينا مثل ابيها جعلته يستكين بالأسحار

والمرأة التى تسعى فى هذا الطريق كما يقولون امرأة قادرة وقوية

فأحيانا ترى البعض منهن فى لسانها وقاحة وبذاءة شديدة

وتر ى المرأة كما يقولون تتكلم بالعين والحاجب كما يقولون

وأحيانا ترى المرأة التى تسعى فى هذا الطريق تكون امرأة ناعمة فى كلامها

وكأنه امرأة عطوفة ودودة ولكن اذا لدغت صارت كالحية 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

adse

التعليقات