طريقة تصنيع المداد الطاهر

بسم الله الرحمن الرحيم

المواد المستخدمة:

1) نبات الزعفران ( وهو نبات يُشبه التبغ لونه أحمر وله رائحة طيبة زكية)

2) مسك أبيض (وهو بلورات بيضاء يشوبها صفرة خفيفة، وتشبه إلى حد كبير بلورات سكر النبات ، ولكن لها رائحة عطرة فواحة)

3) دم الغزال (وهو مسحوق أحمر اللون من الألوان الصناعية المصرح بها صحياً، واسمه العلمي أحمر رازبري 601a )

4) ماء الورد (وهو ماء معروف يباع في معظم المحلات لغرض التجميل)



المقادير:

لتصنيع ما يعادل 100 مللتر نحتاج الآتي:

زعفران شعر 200 جرام - مسك أبيض 5 جرام - دم غزال 125 جرام - زجاجة ماء ورد 150 مللتر.


طريقة التصنيع:

توضع المقادير السابقة في زجاجة نظيفة ، وتُغلى في حمام ماء حوالي عشرين ساعة متقطعة على فترات خلال ثلاثة أيام ، ثم يترك حتى يبرد ، وبعد ذلك يستخدم في ملء الأقلام للكتابة ، ومن الأفضل ألا يصفى ولكن يُترك حتى يترسب وحده ، وكلما عُتِق كان أجود وأفضل.


شُبهة:

يدعي البعض أن استخدام المداد الأحمر في الكتابة حرام ، وذلك لأن السحرة يستخدمونه.


الرد : إن استخدام هذا اللون في الكتابة فيه جُملة فوائد هي:

1) أنه مصنوع من الزعفران وهو من نباتات الجنة كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في وصف الجنة : " تربتها الزعفران " ، وهو من النباتات التي تبغضها الجن.

2) أنه مصنوع من خامات طبيعية لا تسبب الأمراض لمن تناولها .

3) أنه سريع الذوبان في الماء.

4) لا يوجد بديل له نفس مزاياه ، ومن وجده فليدلنا عليه.

إشارة :

يجدر بمن كتب القرآن للعلاج أن يكتبه برسم المصحف فإنه أولى وأشرف، وتمسكاً برسم ارتضاه الله لكتابه المبارك.


إشارة :

خلاصة القول : إن القراءة على الماء والكتابة والإذابة سواء، وقد تكون الكتابة أفضل في أحيان وقد تكون القراءة أفضل في أحيان أخرى ، وعلى المعالج أن يستخدم الأقرب لحصول المقصود.



المصدر: كتاب ((مرض السحر)) ، المؤلف : سعد سعيد أحمد عبده ، دار الإيمان ودار القمة ، مصر - الإسكندرية ، الطبعة الأولى ، 2008م ، 
ص 181 - 180

بقلم المحترف محمد احتيت htyte mohammed

  • انا مواطن مغربي وادرس العلم الشرعي بالجامعة وهدفي من هذا الموقع هو جمع اهم الدروس و الكتب للمساعدة طالب العلم الشرعي بان يصبح من العلماء الربانيين كما ان هدفي من هذا الموقع هو الحصول على مرضات الله عن ابن عباس رضي الله عنهما: " يرفع العالم فوق المؤمن سبعمائة درجة، بين كل درجة كما بين السماء والأرض " " ،

    والله المستعان

    كن الأول دائما علق على " طريقة تصنيع المداد الطاهر "

    صفحتنا على الفيسبوك

    التعليقات

    أقسام الموقع

    adse