آخر الأخبار
... مرحبا بزورا موقع الرقية الشرعية وعلاج السحر

تذكر ان الله هو الشافي

وعلى العبد الاخذ بالأسباب

علاج السحر الاسود او السفلي

0
قد يجلس صاحبه سنين وهو يعاني من هذا السحر دون ان يقدر ان 

ينفك من هذا السحر ويذهب للشيوخ الواحد تلو الاخر دون فائدة ؟ 

وتقول للمريض هل تحسنت فيقول لك ( لا ) بل إن حالتى مثل ماهي 

بالرغم من انه أمضى سنين في العلاج ؟

فيضطر الشيخ ان يقول له انت متوهم ان هذا هو القرين وليس 

سحر ....... انت معك مرض نفسي ..... انت انت ..... ؟؟


هذا احبائي هو السحر الاسود او السحر السفلي ....................


فلا يفيد معه شئ حتى قد يموت المسحور وياخذ السحر معه للقبر ؟؟


لماذا لا تفيد معه الرقية ؟؟ وما علامة السحر الاسود او السحر السفلي 


؟؟ وهل له علاج ؟؟ 

نعم إن له علاج وسوف نبينه إن شاء الله 

والعلاج بإختصار هو بيد الله اولاً ثم المريض نفسه وليس بيد اي شيخ ؟؟

بالرغم من قولنا ان المريض اذا كان لا يستطيع ان يرقي نفسه عليه ان 

يذهب لشيخ 

نقول متوكلين على الله ...

ان معنى ان يكون المريض لا يتحسن مع الرقية الشرعية او يتحسن

وترجع حالته كما هي . ان هذا معناه ان عند المريض تجديد للسحر وكما

يقول الله تعالى ( سحر مستمر ) .

ونعرف عند ذلك ان عند المريض خادم للسحر وهو الذي بداخل البدن

وهناك حارس او حراس للسحر وهم الذين يقومون بالتجديد للمريض [/
QUOTE]

وعلينا عند ذلك ( وهذا اهم شئ ) ان نقوم بوقف التجديد ، وذلك يكون

بطريقين .

الطريقة الاولى هي :

تحصين البيت بسورة البقرة سواء بأن يقراء الانسان بنفسه سورة البقرة

او ان يجعل مسجل يقراء سورة البقرة يومياً .

ولا يقول لي احد ان قراءة سورة البقرة بالمسجل لا تفيد بل لا بد ان

يقراءها بنفسه .!!

فنقول دعك من كلام من الناس فالبتجربة تأكدنا ان قراءة

سورة البقرة بالمسجل تحصن البيت .

فإذا حصن الانسان البيت لم يستطع حراس السحر الدخول للبيت لتجديد

السحر فتتحسن حالته اذا كان داخل البيت ولا يخرج منه .

لكن حراس السحر اذا لم يستطيعوا دخول البيت للتجديد انتظروا

المسحور عند باب البيت .

وهنا لا بد من الطريقة الثانية والمهمة جداً للتحصين :

وهي ان يحصن الانسان نفسه عند الخروج من البيت ولا يكفي المريض

المسحور ان يحصن نفسه بالاذكار الشرعية لان المسحور جسمه مفتوح

فيدخل حراس الجن للجسم رغم قوله الاذكار الشرعية .

وانما يكون التحصين للمسحور بأكل سبع تمرات عجوة لقول النبي صلى

الله عليه وسلم ( من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره سحر ) والتجديد

لا شك انه سحر جديد . وربط عقد جديده للمريض .

فعلى المريض ان يأكل سبع تمرات عجوة قبل الخروج من البيت في

الصباح .

واكل سبع تمرات عجوة في الصباح صعب جداً على المريض ولكن نقول

انه يجب المجاهده على اكلها فالتغلب على الشياطين والاسحار لا يكون

الا بالمجاهده فهذا سحر قوي اجتمع له سحرة الجن والانس .

وعليه اذا بداء بأكل تمرات العجوة الا يتوقف ابداً ولا يوماً واحداً عن اكلها

لانه اذا توقف عن اكلها يوماً واحداً كره العجوة وكره رائحتها لكن اذا

استمر على اكلها يسهل عليه تدريجياً اكلها .

الطريقة الثانية : سماع القران الكريم ( 24 ساعة ) سواء بسماعها

بالراديو او جعل المسجل او الكمبيوتر يقراء القران على مدار الساعة .

سواء كان ان يسمع ايات الرقية او ان يسمع القران كاملاً او يكرر سورة

معينة تؤثر فيه .

الطريقة الثالثة : وهي الذهاب للرقية عند الشيوخ واخذ العلاجات منهم

كالزيت والعسل ولكن يلاحظ انه لا ينبغي للمريض ان يثقل على نفسه

في استعمال العلاجات كالزيت وغيرها فإذا احس الانسان بالتعب والملل

من استخدام العلاجات عليه ان يتوقف عن اخذ العلاجات حتى لا يمل

فيترك العلاجات سنين . بل عليه ان يرتاح اسبوع او اسبوعين ثم يعود

لاخذ العلاجات من جديد .

والله ولي التوفيق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التسميات