الحسد الوقاية والعلاج



الحسد :
روى ابن داوود عن أبى هريرة رضى الله عنه قال . قال صلى الله عليه وسلم: ( إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب أو قال العشب أ وفى روايه أخرى إياكم أن ترجعوا بعدى كفارا وفى حديث الإمام أبو داوود عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم : ( لا تشددوا على أنفسكم فيشدد الله عليكم فان قومأ شددوا على أنفسهم فشدد الله عليهم فتلك بقايأهم فى الصوامع والديار رهبانية ابتدعوها ماكتبناها عليهم ، ثم أشار انس رفى الله عنه إلى ديار قوم باد أهلها انقرضوا وفنوا فهى خاوية على عروشها وقال هذه ديار قوم أهلكهم البغى والحسد إن الحسد ليطفىء نور الحسنات والبغى يصدق ذلك أو يكذبه ، والعين تزنى والكف والقدم والجسد واللسان والفرج يصدق هذا أو يكذب .
وعن ابن عباس عن النبىصلى الله عليه وسلم قال ( العين حق ولو كان شىء سابق القدر سبقته العين ) وعن عائشه رضي الله عنها كان صلى الله عليه وسلم يأمرها
أن تسترقى من العين .
وقال ابن القيم : ( العين عينان . . عين إنسية وعين جنية ، وقد صح عن أم سلمة أن النبى صلى الله عليه وسلم رأى فى بيتها جارية فى وجهها سعفه فقال " استرقوا لها، فإن بها نظره قال الحسين بن مسعود
الفراءوقوله سعفة أى نظرة يعنى من الجن يقول بها عين أصابتها من نظر الجن أنفذ أسنة الرماح . ويذكر عن جابر يرفعه أن العين لتد خل الرجل القبر والجمل القدر .. وعن أبى سعيد أن النبىصلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من الجان ومن عين الإنسان .
ونفس العائن لا يتوقف تأثيرها على الرؤية بل قد يكون أعمى فيوصف له الشىء فيؤثر نفسه فيه وأن لم يره - وكثير من العائنين يؤثر فى المعين بالوصف من غير الرؤيه . . وقد قال الله تعالى لنبيه : ( وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر ) القلم : فكل عائن حاسد ، وليس كل حاسد عائن . ولذلك فالاستعاذة بالحسد أعم من العائن .
قال الإمام أبو عبد الله المازري أخذ جماهير العلماء بظاهر الحديث وقالوا العين حق . ويذهب أهل السنه أن العين إنما تفسد وتهلك عند نظر العائن بفعل الله تعالى
وقد يحسد الإنسان نفسه أو ماله أو أولاده .
الوقاية من الحسد :
1- عن عمران بن حصين أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( فاتحة الكتاب وآية الكرسى لا يقرأهما عبد فى دار فتصيبهم فى ذلك اليوم عين أنس أو جن ) ( رواه ا لديلمي )
2- عندما يخش العائن إصابة عينه لغيره أو او لماله أبنائه فليقل ( ما شاء اللة لا قوة إلا بالله ) لما روى عن أنس رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من رأى شيئا فأعجبه فقال ما شاء اللة لا قوه إلا بالله لم يضره)
3- ستر محاسن من يخشى عليه الإصاية بالعين .
4- قراءة المعوذتين والتحصينات والأدعية النبويه .. وللوقاية من حسد الجن فهناك أحاديث عن النبى صلى الله عليه وسلم . ( ستر ما بين أعين الجن وعورات ابن آدم أن يقول الرجل المسلم إذا أراد أن يطرح ثيابه : بسم الله الذى لا إله إلا هو ) . ( رواه ابن السنى عن أنس ) ( ستر ما بين أعين الجن وعورات بنى آدم إذا دخل أحدهم الخلاء أن يقول بسم الله ) ( رواه أحمد والترمزى ضعفه ) ( ستر ما بين أعين الجن وبين عورات بنى آدم إذا وضع أحدهم ثوبه أن ، يقول بسم الله الحكيم ) . ( رواه ابن أبى الدنيا فى مكائد الشيطان وابن السنى وعمل اليوم والليله وعن أنس والطبرانى فى الأوسط ) .

العلاج :
 1- رقى جبريل النبى صلىالله عليه وسلم برقية هى : ( بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك ، بسم الله أرقيك والله يشفيك )
2- روىالبخارى أن رسول صلى الله عليه وسلم كان يعوذ الحسن والحسين رضى الله عنهما ويقول : ( أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة ) ويقول ( إن أباكم إبراهيم كان يعوذ بها إسماعيل وإسحاق )
3- أن يقرأ على نفسه الفاتحة وقل هو الله أحد والفلق والناس وينفث فى يديه ويمسح بها جسده ، فعن عائشه رضى الله عنها قالت : كان رسول الله صلىالله عليه وسلم إذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوذتين ، فلما مرض مرضه الذى مات فيه جعلت أنفث عليه وأمسحه بيده لأنها أعظم بركة من يدى . وفى روايه بمعوذات ، والنفث هو نفخ لطيف بلا ريق .
4- عن أبى إسحاق عن الحارث عن على رضى الله عنه أن جبريل أتي النبىصلىالله عليه وسلم فوجده مغتما فقال : يا محمد ما هذا الغم الذى أراه فى وجهك ؟ قال: ( الحسن والحسين أصابتهما عين ) قال : ( صدق بالعين فإن العين حق ، أفلا عوذتهما بهؤلاء الكلمات ) . قال صلى الله عليه وسلم ( وما هي يا جبريل) - ويلإحظ أن شدة الضغطة يكون متقبلة من الإنسان السليم ولكنها لا تطاق فى بدايتها للمصاب ، وباستمرار الضغطه يزول الألم ويتحملها المصاب ، كذلك لأ يمكن الضغط أسفل منطقة القفص الصدرى فى الوسط . ويطلب من المريض أن يكح حتى تخرج ( الكحة ) بصوت عادى ، كذلك يمكن الضغط على الجانبين ويكون الإبهام إلى أعلى ويستمر الضغط حتى يزول الألم .

ارشادات هامه فى هذا الباب :
عند حالات التنميل وتشنجات الأطراف وآلامها يمكن غسل هذه الاعضاء بماء مقروء عليه آيات الرقية وآيات الشفاء وسورة يس فيزول التنميل وتزول التشنجات بإذن الله تعالى .

كذلك يمكن غسل الرأس بهذا الماء لتخفيف الصداع وشفائه بالبسملة حينما يثقل اللسان يمكن الشرب من هذا الماء ثلاث مرات فيفك ثقله . ويلاحظ أن المريض حين يشرب من الماء المقروء عليه أثناء البسمله يشعر أن الماء متغيرأ كأن يكون مرا أو مائلا للمرارة أو غير سائغ أو أى طعم آخر يجعله غير طبيعى مما يدلل على أن تأثير الشيطان ظاهر وقوى . وباستمرار البسملة يضعف تأثير الشيطان ويتحول طعم الماء إلى حالته العاديه المستساغة .. كذلك حين يسبل المريض عينيه اثناء البسمله ويشدد تأثير الشيطان عليه فإنه أن نظر إلى المعالج فإنه يراه بصوره بشعه مفزعه . . مثلا كأن عينيه حمراوان !

يخرج منهما نار او يشمل وجهه بطريقة غير عادية او تشوهات مخيفة في ملامح وجهه وبأستمرار البسملة يتحول هذا المنظر تدريجا الى الوجه العادي بل انه في النهاية يشعر المريض براحة من وجه المعالج وكانه وجهه أصبح مضيئا هنا نعلم أيضا ان الشيطان قد ضعفته البسملة فلم يعد له تأثير في تقبيح وجه المعالج بالنسبة للمريض او بتغيير طعم الماء .

وتعليل مرارة الماء أو تغير طعمها وقباحة وجه المعالج هو أن الشيطان - عليه لعنة الله - لايطيق الماء المقروء عليه كلام الله فيكون بالنسبة له غير مقبول ، وكذلك المعالج لا يتقبله الشيطان فيكون له في هذه الصورة البشعه المفزعه التى يراها المريض ، أو أن الملعون يفعل هذا أو ذاك لينفر المريض من هذا الماء المقروء عليه كلام الله ، أو ينفره أيضا من هذا المعالج فيرفض الجلوس معه ويرفض العلاج .

وباستمرار البسمله تخف حدة الأعراض المذكوره آنفا حتى تتلاشى تدريجيأ فييحول إحساس الاكتئاب إلى انشراح ، والضيق إلى إنفراج ، والآلام إلى شفاء ، ومرارة الماء إلى عذوبة ، وقبح وجه المعالج إلى حسن. . وهكذا . وبتكرار هذه البسملة يوميا يشعر المريض بتحسن كبير - ولقد شفى - بفضل الله وفضل ذكر اسم الجلالة بصيغه أوله وآخره وبالكيفيه السابق ذكرها- حالات كثيرة ولله الفضل والمنه.




بقلم المحترف محمد احتيت htyte mohammed

  • انا مواطن مغربي وادرس العلم الشرعي بالجامعة وهدفي من هذا الموقع هو جمع اهم الدروس و الكتب للمساعدة طالب العلم الشرعي بان يصبح من العلماء الربانيين كما ان هدفي من هذا الموقع هو الحصول على مرضات الله عن ابن عباس رضي الله عنهما: " يرفع العالم فوق المؤمن سبعمائة درجة، بين كل درجة كما بين السماء والأرض " " ،

    والله المستعان

    كن الأول دائما علق على " الحسد الوقاية والعلاج "

    صفحتنا على الفيسبوك

    التعليقات

    أقسام الموقع