علا ج سحر الصرف سحر العطف - المحبة سحر التخيل سحر المرض سحر الجنون سحر تقويض العلاقات الزوجية .


الإخوة والاخوات الافاضل أحبائى فى الله فى صو ت القران العظيم ممالايخفى علينا جمعياً هذا المرض الخطير بل والمدمر إلا وهو السحر فكان من الواجب علينا توضيح هذا الامر كبحث كامل وشامل لكى يكون المسلم على بصيرة من أمره ... وهذا التوجية والنداء لعمل هذا البحث فى الحقيقة لابد، و أن يُنسب لآهله فكان صاحب الفكرة وصاحب الفضل والمنفذ لها هو ... الاخ الخلوق ،والحنون الحاج على فجزاه الله عنا خير الجزاء على سعيه الدائم لما يهم أمر المسلمين وهذا هو المسلم الآيجابى ليتنا نتعلم من بعضنا البعض ونعود ونقول 
هناك الكثير من الأمور يقف عندها العقل ولا يستطيع أن يتخطاها ويشعر بالعجز أمامها فهي بمثابة لغز لا يمكن حله بسهولة . 
ولعل من أكبر هذه الألغاز تعقيداً وغموضاً هو السحر بكل ما يحيط به من تساؤلات فما هي حقيقته ؟ وما هي الأشكال التي يحدث بها ؟ وكيف يتم؟وغالباً ما تكون الإجابة حول هذه التساؤلات هي (!) ، نعم حالة من التعجب والاستنكار لما قد يأتي بذهنك حول هذا الموضوع . والآن ما رأيك في أن نقترب من هذه المنطقة المبهمة الملامح ؟
السحر : هو عبارة عن رقي وطلاسم وتعاويذ وكلام يتكلم به الساحر أو يكتبه أو يعمل به شيئاً يؤثر من خلاله في بدن المسحور أو قلبه أو عقله من غير مباشرة للإنسان المسحور ، فمنه ما يقتل ، وما يمرض ، وما يفرق بين المرء وزوجه وما يبغض أحدهما إلى الآخر . 
السحر حقيقة السحر حقيقة لها وجود ، وظهرت أثاره على المسحورين قال تعالى: ( وجاءوا بسحر عظيم ) ... الأعراف 116
فوصفه الله سبحانه وتعالى بالعظم ولو لم تكن حقيقة لما وصف بهذا الوصف ، و هناك من السحر ما هو خيال كما قال عز وجل عن سحرةفرعون ( يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى .... طه66
أي يخيل لموسى أن الحبال تسعى كالحيات من قوة ما صنعوه من السحر
والسحر لا يسير على وتيرة واحدة إذ أنه متعدد الأنواع ، لكن أنواعه ترتبط وتتلاقى في عدة أمور

أنواع السحر من حيث تأثيرها على من سُحر بها :
1) سحر الصرف
2)
سحر العطف - المحبة
3) 
سحر التخيل
4) 
سحر المرض
5)
سحر الجنون
6)
سحر تقويض العلاقات الزوجية .
*
أولاً : سحر الصرف (التفريق) : هو عمل وتأثير يسعى الساحر من خلاله للتفريق بين المتحابين أو المتآلفين أو التفريق بين الأشخاص عامة لأسباب معينة و ذلك بناء على توصية من قام بالسحر . قال الإمام بن كثير ( رحمه الله ) وسبب التفريق بين الزوجين بالسحر ما يخيل إلى الرجل أو المرأة من الآخر من منظر أو خلق أو نحو ذلك من الأسباب المقتضية للفرقة ) بمعنى أن يرى كل منهما ما ينفره من الآخر.الأعراض التي يأتي عليها هذا السحر :
تغير الأحوال بشكل فجائي من حب وود لكراهية وبغض .
تفاقم المشكلات الاجتماعية لأتفه الأسباب .
الكراهية المطلقة للأقوال والأفعال الصادرة عن هؤلاء الأشخاص ولأماكن تواجدهم .
سوء الظن والوسوسة المطلقة بهؤلاء الأشخاص .
رؤية هؤلاء الأشخاص بأشكال قبيحة .
*
ثانياً : سحر العطف ( سحر المحبة ) : هو عمل وتأثير يسعى الساحر منخلاله للجمع بين المتباغضين والمتنافرين أو الجمع بين الأشخاص عامة لأسباب معينة بناء على توصية من قام بعمل السحر .أعراض سحر العطف:
تغير الأحوال بشكل فجائي من كراهية وبغض إلى ود وحب .
عدم حدوث أية مشاكل اجتماعية مع توفر كافة الأسباب الصغيرة والكبيرة لحدوث مثل تلك المشكلات .
*
المحبة المطلقة للأقوال والأفعال الصادرة عن هؤلاء الأشخاص ولأماكنتواجدهم .
رؤية هؤلاء الأشخاص بأشكال حسنة جميلة محببة للنفس .
*
ثالثاً سحر التخيل : هو عمل وتأثير يسعى الساحر من خلاله إلى قلبالحقائق فيرى المسحور الشيء على غير حقيقته . فيحضر الساحر شيء يعرفه الناس ، ثم يتلو عزائمه وطلاسمه الشيطانية فيرى الناس الشيء على غير حقيقته . وهذا النوع من السحر قد جاء بنص القرآن الكريم في قوله تعالى :
قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون أول من ألقى . قال بل ألقوافإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى" طه66:65
يأخذ سحر التخيل شكلاً من الأشكال التالية :
سحر تخيل بشري : كأن يرى محمد بشكل أحمد ، أو أن يرى الطويل قصير وما إلى ذلك
سحر تخيل حيواني : كأن يرى القط فأراً .
سحر تخيل الأمور العينية : كأن يرى الصندوق حجراً .
سحر التخيل للإنتقال من صفة لصفة أخرى مضادة : كأن يرى الحبل ثعباناً وما شابه ذلك . سحر تخيل إيحائيكأن يرى الشخص وكأنه يأكل ناراً أو يطعن نفسه بخنجر أو يُدخل سيفاً في بطنه ويُخرجه من ظهره أو سماع أصوات تنادي عليه وتكلمه . أعراض سحر التخيل :
قلب الحقائق دائما في نظر المسحور ، مما يؤدي في بعض الأحيان لإعتقاد الآخرين بإصابة الشخص بالجنون مما يترتب عليه انعزال الشخص على نفسه .
الشرود والنظرات غير الطبيعية .
كثيراً ما يلاحظ الدهشة والإستغراب في نظرات المسحور وهذا أمر طبيعي لما يراه المسحور من قلب الحقائق والأمور .
*
رابعاً سحر المرض : هو عمل وتأثير لإصابة الشخص بالآلام و الأسقام ، فتراه طريح الفراش عليل البدن . وجاءت الإشارة لهذا النوع في قوله تعالى :
وأذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسنى الشيطان بنصيب وعذاب* أركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب ) ص42:41
قد يأخذ " سحر الآلام والأسقام " شكلاً من الأشكال الآتية :
سحر التشنجات العصبية .
سحر الأمراض العضوية .
سحر تعطل الحواس .
سحر الشلل .
سحر الخمول
سحر الاستحاضة ( نزيف ) و يصيب هذا النوع المرأة . أعراض سحر المرض بشكل عام : * الشرود الذهني ، واعتزال الآخرين والإنطواء الكامل والكراهية لمن حوله .
تعطل بعض أعضاء الجسم عن العمل أو الشلل أو فقدان بعض الحواس لوظائفها الطبيعية .
الضعف العام وعدم القدرة على القيام بالأعمال الدورية .
*
خامساً : سحر الجنون : هو عمل وتأثير لإحداث إضطربات نفسية وعصبية تؤثر تأثيراً مباشراً على المسحور فيظهر وكأنه قد أصيببالجنون ، حيث لا يستطيع التفكير أو التركيز أو التمييز ويتصرف دون وعي وإدراك.
*
سادساً : سحر تقويض العلاقات الزوجية : هو عمل وتأثير لإحداث مشكلات في العلاقات الزوجية بطرق شيطانية خبيثة وغالباً ما تؤدي إلى تعطيل الزواج أصلاً أو خلق أسباب ومشكلات جنسية لكلا الطرفين تؤدي بالتالي إلى الإنفصال والطلاق . عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أن إبليس ليضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة ، يجيء أحدهم فيقول : فعلت كذا وكذا ! فيقول : ما صنعت شيئاً ، قال ثم يجئ أحدهم فيقول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته . قال فيدنيه منه ، ويقول : نعم أنت " ( رواه مسلم ) سحر تعطيل الزواج : يؤدي هذا النوع إلى عدم إتمام الزواج بين الرجل والمرأة ويأتي بعدم رغبة الرجل أو المرأة في الزواج مطلقاً ، والشعور بضيق شديد عند طرح الموضوع . وقبل التحدث عن علاج السحر ينبغي التأكد هنا من أن السحر يحدث بإرادة من الله عز وجل وليس بإرادة الساحر فقد قال تعالى :
(
وما أنتم بضارين به من أحد إلا بإذن الله) البقرة102 (5)وقد يكون إرادة الله في نفاذ هذا السحر هو إبتلاء المسحور ، كذلك فعقاب الساحر يوم القيامة شديد ..
علاج السحر : * من الأشياء المباحة شرعاً لإتقاء خطر السحر : التحصن بالأذكار الشرعية والدعوات المأثورة ومن ذلك قراءة آية الكرسي خلف كل صلاة وكذلك قراءتها عند النوم . و قراءة ( قل هو الله أحد ) و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ بربالناس) خلف كل صلاة مكتوبة وقراءة هذه السور الثلاث ثلاثة مرات في أول النهار بعد صلاة الفجر وفي أول الليل بعد صلاة العصر ، وعند النوم وقراءة الآيتين الآخرتين من سورة البقرة في أول الليل آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل ءامن بالله وملئكته وكتبه ورسله ، لانفرق بين أحد من رسله ، وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير* لا يكلف الله نفساً إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ) البقرة286:285 وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة، في ليلة، كفتاه" والمعنى كفتاه من كل سوء (رواه ابنماجه) ومن ذلك الإكثار من التعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق في الليل والنهار . وعند النزول أي منزل قول النبي صلى الله عليه وسلم " من نزل منزلاً فقال : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك " (سنن أبو داود) ومن ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم : "ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهوالسميع العليم ثلاث مرات لم يضره شئ" رواه الترمزي
وهذه الأذكار والتعوذات من أعظم الأسباب لإتقاء شر السحر وغيره من الشرور ، لمن حافظ عليها بصدق وإيمان وثقة بالله واعتماد عليه، وهي أيضاً من أعظم الأسلحة لإزالة السحر بعد وقوعه ، مع الإكثار من التضرع إلى الله وسؤاله سبحانه أن يكشف الضر ومن الأدعية الثابتة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعوذ أهله يمسح بيده اليمنى ويقول(اللهم رب الناس إذهب البأس ، وأشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقماً ) يقولها ثلاثاً (رواه بن ماجه والترمذي)ومن ذلك الرقية التي رقى بها جبريل حين أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد اشتكيت؟ قال : نعم قال : " بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ، من شر كل نفس أوعين أوحاسد الله يشفيك ، بسم الله أرقيك " (رواه مسلم ، وابن ماجه ،والترمذي)
قيام الليل: من أنفع وأنجح الوسائل لإزالة السحر هو قيام الليل و اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بالتضرع لرفع المعاناة والألم ، خاصة في الثلث الأخير من الليل وينصح المرضى بقيام الليل وقراءة سورة البقرة بركعتين أو أكثر، لما ثبت لهذه السورة من أثر عظيم ونفع جليل في علاج السحر وإبطاله . فعن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال "اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة قال معاوية بلغني أن البطلة السحرة " (رواه مسلم)
*
اللجوء إلى الله عز وجل : فعن عائشة رضي الله عنها قالت "سُحر الرسول صلى الله عليه وسلم حتى أنه ليخيل إليه أنه يفعل الشئ وما فعله حتى إذا كان ذات يوم وهو عندي دعا الله فدعاه" (رواه البخاري)تمر العجوة : للوقاية من السحر يُوصى بأكل سبع تمرات من العجوة في صباح كل يوم كما ثبت في حديث عامر عن أبيه - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره سم و لا سحر ذلك اليوم إلى الليل) ( رواه البخاري ) . ومن المؤكد أن من تحصن بالقرأن الكريم والإيمان الصادق بالله عز وجل لن يصيبه أذى إن شاء الله.أعاذنا الله وإياكم من السحر وشره وحمانا بفضله العظيم...... آمين

يقول الله سبحانه وتعالى

ونُـنَزِّلُ مِنَ القُرءَانِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحمَةٌ لِلمُؤمِنيَن وَلا يَزيِدُ الظَالِميَن إِلاَّ خَسَاراً الإسراء 82
ويقول سبحانه


قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء ...


ويقول الرسول الكريم صلّى الله عليه وعلى آلهِ وسلَّم :


ما أنزل الله داء إلا وأنزل له شفاء
ويقول أيضاً :


لكل داء دواء فإذا أصاب الدواء الداء برأ بإذن الله


إنَّ من سنن الله تعالى أن جعل الإبتلاء قريباً وبتكوين الإنسان فهو مخلوق معه بل هو مركَّب فيه وأثناء تشكيله في بطن أُمه بل إنه وضُع فيه قبل خلق السمع والبصر وليس أدلُ على ذلك من قوله تعالى : إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعاً بصيراً


هذا ... والإبتلاء له أنواع شتى وأشكال مختلفة فقد ذُكرت مادة الإبتلاء في القرآن الكريم "35" مرة تقريباً فمن قوله تعالى
ولنبلوكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والثمرات وبشرالصابرين
والمرض نوع من أنواع الإبتلاء أنزله الله تعالى على عباده يبلوهم أيشكروا أم يكفروا والمرض الذي يصيب الإنسان له أنواع من العلاج يختلف باختلاف الأشخاص واختلاف شكواهم . أنواع العلاج لبعض الأمراض التي تصيب الإنسان

بقلم المحترف محمد احتيت htyte mohammed

  • انا مواطن مغربي وادرس العلم الشرعي بالجامعة وهدفي من هذا الموقع هو جمع اهم الدروس و الكتب للمساعدة طالب العلم الشرعي بان يصبح من العلماء الربانيين كما ان هدفي من هذا الموقع هو الحصول على مرضات الله عن ابن عباس رضي الله عنهما: " يرفع العالم فوق المؤمن سبعمائة درجة، بين كل درجة كما بين السماء والأرض " " ،

    والله المستعان

    كن الأول دائما علق على " علا ج سحر الصرف سحر العطف - المحبة سحر التخيل سحر المرض سحر الجنون سحر تقويض العلاقات الزوجية . "

    صفحتنا على الفيسبوك

    التعليقات

    أقسام الموقع

    adse