الرقية الشرعية

الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

انفصام الشخصية ( الأعراض+العلاج+مثال)


الأغراض

انفصام الشخصية ( الأعراض+العلاج+مثال)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلي على محمد وآل محمج وعجل فرجهم




شلونكم شخباركم عساكم تمام

تابعوا الموضوع يمكن أحد فيكم فيه انفصام ما أبي أفاول عليكم إن شاء الله مافيكم إلا العافيه




علاج سحر انفصام الشخصية (الشيروفرينيا)





في الحقيقة،إن مرض انفصام الشخصية (الشيروفرينيا) هو مرض شائع جداً في كافة أنحاء العالم وان أعراضه مشابهة لمرض الجنون إلاّ أن الفرق بينهما هو أن المريض بالإنفصام أحياناً يتصرف ويتكلم كالمجنون ، فيُصاب بهذا المرض مِمّن يمتازون بالذكاء الحاد وحُسن الطبع أي أن لديهم مَلك روح قوي وقرين جن ضعيف ،وإنّ هذا النوع من الإنسان ما لَم يُصب بإصابة روحيه يصبح إمّا عالماً او انسان ذا شأن ومتفوقاً على أقرانه في أي عملٍ كان ولكن الشيطان متربص بنا

، وإنّ هناك مجموعه من العوامل تساعد على ظهور هذا المرض ....وخاصة في بداية البلوغ للشباب والشابات فإن أكثر الإصابات تظهر في بداية سن المراهقة للتأثر بأكثر من نوع للسحر أي تراكم أعمال السحر منذ الطفولة له أثر في ظهور المرض عِند سن المراهقة وذلك لأن الإنسان هنا يصبح مُسيطراً عليه من قبل قرين الجن الذي كان ضعيفاً عند هذا النوع من الإنسان وأصبح بعد مجموعة التغيرات الفيزيولوجية بالجسد قوياً ولهذا يحاول أن يستغل ميزان القوى النفسية الجديدة لصالحه يبدأ القرين مستقوياً بالسحر بمهاجمة المناطق الصدغية في الرأس وبناء أماكن تواجد له قرب الدماغ للسيطرة عليه بالوقت الذي يريد أي أماكن تواجد للجني الداخل من جراء السحرمقوياً القرين ومستقوياً به فالعلاقة تكون طردية بينهما وعكسية على متسعة العقل ..وهذا ناتج غالباً من جهل الكثير من العوائل و الأمهات حيث يصطحبون أطفالهم إلى شيوخ والبصارين والدجالين ليتأثروا جميعاً بذلك ولهذا نرى مثلاً مجرد تفكير المراهق بالعبادة لأن لديه مَلك الروح قوي يقول له : إلجأ إلى العبادة في لحظات ما عندما يكون الجني نائماً داخل الجسد وهذه اللحظات هي التي نرى فيها صاحب الإنفصام عاقلاً ولكنّه سرعان مايعود إلى حالة الإنفصام ليقظة الجني داخله .

ولهذا نرى بأن قرين السوء والطاقة الجنية المتراكمة من جراء أعمال السحر تكبر وتأخذ قوّة مضاعفة في سن المراهقة بحيث تستطيع أحياناً أن تؤثر على هذا الذكي وتزرع بعض الشك بداخله حتى في وجود الله فَمنهم مَن يستسلم لهذا الشك أو الوهم ولحظه الاستسلام هذه تجعله يفقد تحصينه أكثر فيكون هدفاً للتلبس فتظهر عليه علامات واضحة ومشابهة لسحر الجنون أحياناً ، وفي الحقيقة أخطر شي على المسلم هو الشك بوجود الله .... وعلى هذه الأساس على المسلم أن لايستسلم لنظريات الغرب ويقلدها أو يؤمن بها لأنها أحياناً تكون سيئة القصد ، ومنها مثلاً نظرية ديكارت التي أساسها هو الشك بوجود الله لا أريد أن أكتب منطوقها كاملاً لأني أساساً لا أحب أن يطلع عليها أحد لأننا نعرف الغاية من ورائها ، إذ بعد أن يجعلك تشكك بوجود الله يقول لك : إذا أنت تفكر إذا أنت موجود أي أنك عندما سَمَحت لنفسك أيها المؤمن سوا أمنت يهودياً أو مسيحياً أو مسلماً أن تتأمل بعد أن شَكَكت بوجود الله أنت أصبحت هدفاً للتلبس في لحظات التأمل هذه ولهذا نرى بأن النظرية نشرت بكتاب تحت عنوان : ( تأملات ديكارت ) ولو افترضت- أخي المؤمن-بأن سرعة الضوء وهي أقصى سرعة كونية للملائكة 300.000 كلم في الثانية وبما أن أجسام الجن مخلوقة من 10% من هذا الضوء 90%سموم نار لنفترض سرعتها تبلغ عشر سرعة الملائكة وهي سُرعة كافية لأن تجعلك في حالةِ لبسٍ مؤكد عندما لا تكون محصناً وخاصة عند تأملك بالشك بوجود الله ... وهذه هي الغاية من مؤلفات سارتر الوجودي الذي لا يؤمن بوجود الله ويؤمن بتقديس الذات والذي أكرموه وأعطوه جائزة نوبل لأكثر من مرة ... ولهذا اخي المؤمن مهما كانت ديانتك فانتبه إلى نفسك ولا تقع في ضلالة ولا تستسلم لمن يريدون أن يطفئوا نورك هذه النعمة التي وهبك الله إيّاها وعليك أن تُعززها بالإيمان والتقوى وهذا مثال بسيط عن الشك بوجود الله وعواقبه والآن نعود إلى موضوعنا والمبتلين بالإنفصام هذه المرض العالمي ولنُعدد أعراضه كما يلي :

الأعراض :
1-ترى المصاب أحياناً يتكلم وكأنه عالِم أو مُنظر أو قائد وهذا عائد إلى انسحاب الجني من مناطق المسيطر عليها داخل متسعة العقل فتظهر علامات التعقل التي كان يتميز بها سابقاً ، أي بدافع ملك روح قوي والمستضعف قسرياً .

2-يتكلم كثيراً أحياناً ،ويُعطيك أكثر من رأي في موضوع واحد .

3-يمر بحالات من الهستيريا المشابهة للجنون .

4-يقوم بكتابة ورسوم موحاة له من الجني الذي بداخله فيرسم أحياناً أشكالاً غريبة وأحياناً يسرم صليباً أو رسوماً أشبه بالرسوم المتحركة وهي أشكال الشيطان وأحياناً هو جالس أمامك ولكنّه يرى نفسه في مكان آخر ودولة أخرى وهذا كله إيحاء الجن العاصي الذي ربّما يكون نصرانياً أو يهودياً ..

5-يُحب أكل الأشياء الخارجة منها الروح كاللحم والسمك .

6-ترى شخصيته متذبذبة ومشتتة وموزعة بين الذكاء والضياع وطموحاته السابقة وبين الفشل الذي يعاني منه اليوم بِسبب الإصابة .

7-في كثير من الأحيان يكون المصاب واعياً بأن الذي فيه هو عارض وقتي ولهذا يذعن لأخذ الدواء إلا أنه لايعرف بأنه مصاب بِمس من الجن ولهذا فإن الوعي بَعد الآن يجب أن يتجه نحو المعرفة بأن الجن هم السبب في الإصابات الروحية والسبب في جميع الأمراض لأنهم يعطون الأسباب لزيادة الطاقة السالبة داخل النفس والجسد والتي هي السبب في تحطيم الخلايا ليظهر بعد ذلك المرض العضوي . ليسمع هذا العالم بأكمله إن الإنسانية مصابة بشتى الأمراض بسبب الابتعاد عن الإيمان ولهذا اخوتي المؤمنين عليكم بالإيمان ...

العلاج (للانفصام)

في الحقيقة إن علاج انفصام الشخصية يعالج بكافة أنحاء العالم بالأدوية المسكنة والمخدرات ذات فعالية (كالارتين ،والاستيلازين،واللاركاكتيل وبعض أنواع الإبر التي تزرق شهرياً) وإن مراكز الأبحاث الغربية توصلت إلى أن الكثير من مصابي الشزوفرينيا يكون المرض أساساً لديهم منذ مرحلة الطفولة أو الصبا إذ وجد هؤلاء لديهم ذبذبات كهرومغناطيسية متركزة في المنطقة الصدغية من الرأس وأن لهذه الذبذبات علاقة بظهور المرض على شكل أعراض عِند مرحلة لاحقه ، في الحقيقة إن ما جاء بهذا التقرير يؤيد ويؤكد ما قلناه بأن المصابين بانفصام الشخصية يكونون مهيأين للإصابة عن طريق تأثرهم بأكثر من عمل في مراحل سابقة من حياتهم وقلنا إن ذلك بسبب استهداف العائلة أو أخذ بعض العوائل أبناءهم معهم إلى أماكن السحرة والبصارين وإن هذه الذبذبات التي يتكلم عنها التقرير هي الجني الذي يسبب الإصابة فيظهر في أجهزتهم على شكل ذبذبات (كهرومغناطيسية) ذات تردد وذلك لأن جسد الجني يحوي على نسبة قليلة من النور ممزوجاً بـ90% من سموم النار أو مارج النار وهي قوة سالبة اسمها يدل عليها فعادم السيارة يكون ساماً ونتائج محروقاته تكون سامة أي أن هذه النسبة القليلة من النور هي التي تعطيها الروح الكهرومغناطيسية لالتقاء طاقة إيجابية باردة قليلة 10% مع طاقة حارة سلبية 90% فتكون هذه الروح سلبية أي ذات طاقة سلبية سواء أكان قرين جن داخل الجسد أو جني المتلبس بالجسد .

والآن بعد هذا التفصيل لهذه المخلوقات التي دوخت العلماء وهم مازالو يفتشون عن أسرارها ولكنهم لايستطيعون أن يتوصلوا إلى ماتوصلنا إليه لأنهم لايملكون قرأناً بل يملكون اتفاقيات وعقوداً سرية مع الجن بحيث لايجوز البوح بمثل هذه الأسرار لأن هذه الأسرار لو عَلمها أي عالم فزيائي مسلم أو أي عالم في علوم أخرى ستكون وبالاً عليهم وسينكشف سِرهم وسيبدأ العد التنازلي لسيطرتهم الشيطانية على هذا العالم وباكتشاف النفس ستُحل كثير من أسرار هذا الكون المختلف عليها ومنها مثلاً مسألة الجبر والتفويض فمثلاً طالما أننا علمنا بأن ملك الروح يشكل ثلثي النفس بالنسبة لخلق الإنسان منذ تكوينه وخاصة الإنسان المؤمن إذا انه مفوض أكثر مما هو مجبر أي لو رجعنا إلى آية كل نفسٍ معها (سائقٌ وشهيدٌ) وعرفنا بأن الشهيد (ملك الروح)ويشكل ثلثي النفس والسائق يشكل ثلثا نعرف أن النفس الإنسانية مخيرة أكثر مما هي مسيرة إذا التزمت بالإيمان وهذا ضمن الناموس الإلهي الذي قدره هو وليس تجاوزاً عليه ... فبعد الآن ليس هنالك خلافات جوهرية في المدارس الإسلامية ،لأن الذي كان يؤجج لنا الخلافات قد كُشف ..

والآن نعود إلى موضوعنا والذي هو خطوات العلاج لمريض الإنفصام وهي :


- اذا كانت الإصابة جديدة وتظهر على المريض حالات هستيريا وغَضب أواذا كانت حالته خفيفة وليس لديه هستيريا يقرأ عليه مع الحذر الشديد ..

1- إذا كانت الإصابة قديمة لا مانع من بدء العلاج وهو يأخذ الأدوية فبعد الجلسة الساعة يبدأ بقطع الأدوية عنه شيئاً فشيئاً أي في يوم يأخذ دواء وفي يوم لا ياخذ ونلاحظ سلوكه في اليوم الذي لا ياخذ فيه الدواء....وغالباً ما يتحسن المريض بعد الجلسة السابعة وهكذا كلما تحسن قليلاً يُقطع عنه الدواء ..وأما اذا كانت الإصابة جديده فلا حاجة للأدوية بل المباشرة مع المصاب بالعلاج القرآني فوراً.

- يجب قراءة الرقية على زيت حبة بركة ويدلك به الجسم والرأس بأكمله .

- قراءة سورة البقرة وآل عمران والأعراف بالتعاقب لمدة شهر.

-يجب إضافة الآية 260 من سورة البقرة إلى الرقية وبتكرار 7 مرات يومياً وهي قوله تعالى : ( {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)

- يجب قراءة الآية 57 من سورة الأنعام مع الرقية بتكرار 7 مرات وهي قولة تعالى : ( قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَكَذَّبْتُمْ بِهِ مَا عِنْدِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ (57))

-يجب قراءة الآيتين 97-98 من سورة الأنعام مع الرقية بتكرار 7 مرات وهما : (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (97) وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ (98))


-قراءة أو الإستماع إلى آية الكرسي 70 مرة مكررة .

إن الالتزام بهذا المنهج لمدة 40 يوماً كفيل بعلاج كافة حالات الإنفصام (الشيزوفرينيا) بشرط قطع التدخين بأي وسيلةمن الوسائل لأن التدخين يُعطي قوة وطاقة مضافة للجني المسبب للانفصام ولقرين جن النفس فتكون الاستجابة للعلاج بطيئه...ونحن نؤيد للسادة العلماء الدين الذين أفتوا بحرمة التدخين وسيكشف هذا الأمر ويتأكد كافة العباد من مخاطر التدخين بعد انتشار العلاج بالقرآن بإذن الله


*******************************************************************************************




مثال لعلاج انفصام الشخصية :

يقول أبو همام أتى شاب كان ومتفوقا في دراسته الجامعية وفجأة ظهرت عليه الأعراض التالية :

1- الإنزواء في غرفة بمفرده وإجهاش بالبكاء ولفترارت طويلة ..

2- يشتكي ويتظلم من الذين حوله وفي الحقيقة لا أحد ظالم له ولكن الجني بداخله هو الذي يوحي له بهذه المظالم

3- يقول لك أحياناً بأنه يستطيع أن يُغير في هذا العالم بما يمتلكه من ذكاء وفكر ثاقب إلا أنهم لم يسمحوا لي بذلك وعندما نسأله عَنهُم يقول لك لا دخل لك بذلك فهذا أمر بيني وبينهم ، أي أن هنالك حالة من المناجات تكون بين المصاب وبين الجن الذي بداخله .

4- أحياناً نراه يأكل بطريقة لا شعورية أي بِنَهم وأحياناً لايشتهي الأكل ، وعندما يأكل كثيراً يقول أنا لم آكل شيئاً لحد الآن وهذا ناتج عن سيطرة الجني والقرين على مركز تحكم في الدماغ يسمى تحت المهاد .

كان ياخذ الدواء منذ حوالي سنة والخاص بالانفصام وبعد ان تكونت لدي الفكرة عن حالته،طلبتُ منه أن يتوضأ لاقرأ عليه القرآن ونبدأ بالجلسة الأولى قال هَل أنا مجنون لتقرأ علي القرآن ولكني سأثبت لَك بأني عاقل ولهذا سأسمح لَك بذلك وتوضأ واستلقى وقال تفضّل فقرأت عليه الرقية فأخذ يتألم عند قراءة الآية 54-55-56 وأخذ يتألم عند قرآءة الآيتين 97-98 من سورة الأنعام وبين فترة وأخرى يبكي كثيراً وذلك لأن روح الجني وروح القرين هي المسيطرة فعَن طريق البكاء يجعلونه لايركز على قرآءة القرآن ..
وفي اليوم الثاني أجريت له جلسة ثانية وكانت الأعراض أخف عنده وهكذا تابعت مع الجلسات وبعد الجلسة السابعة قطعت عنه الدواء ولم أجر له جلسة بعد ذلك لأرى مستوى التحسن ولاحظت بانه يتكلم بمنتهى العقل فقرأت على زيت حبة بركة الرقية كاملة ومعها آيات الجنون والإنفصام ،ثم دَهن رأسه وجسده ودلك الاورام التي ظهرت عليه ( العقد الكهرومغناطيسية) بقوة ثم أجريت له جلستين وكنت أجلس معه بعد نهاية كل جلسة لساعات نقرأ آية الكرسي 70 مرة وكنت أجلس بجانبه ليكتسب الوهج اللازم من النور لإعادة التوازن داخل جسده خاصة بعد تركه للدواء وهكذا بعد الجلسة 9 أخذ يتعذر مني لتسببه أتعابي فطلب مني أن يقوم هو بقرآءة الرقية والمنهج المخصص وأن يقتصر دوري على متابعته ... فوجدته يتحسن يومياً إلى أن أصبح بكامل عافيته مقرراً العودة إلى دراسته الجامعية في العام القادم .. والحمد لله رب العالمين فهو لطيف لما يشاء .








;ولابطال جميع انواع السحر عليك بقراءة سورة البقرة مرة كل يوم لمدة شهرين وقيام الليل
ولكي لا يتجدد السحر اليكم التحصين العام


1اكل سبع ثمرات كل يوم صباحا
2 الوضوء والمحافضة عليه
3صلاة الجماعة
4قيام الليل
5الاستعاذة عند دخول الخلاء
6الاستعاذة عند دخول في الصلاة ((قول الله اكبركبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة واصيلا 3 مرات))
7اعوذ بالله من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه
8قبل النوم في الليل تتوضء وتقرأ اية الكرسي وتذكر الله تعالى حتى يأتيك النوم
9 تقول بعد صلاة الفجر ((لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك واللحمدوهو على كل شيء قدير
10عند الدخول في المسجد ((اعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم))
11 بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم 3مرات مساءا وصباحا
12عند الخروج من البيت ((بسم الله توكلت على الله لا حول ولا قوة الا بالله
13تقول صباحا ومساءا (( اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق))

وفي النهاية اقول لكم ولنفسي لنقترب الى الله وذلك بالتزام باوامر الله وبفعل الخيرات والامر بالمعروف والابتعاد عن المحرمات ولنطلع على حياة رسول الله وسيرته وحياة اصحابه ومن تبعهم بالاحسان الى يوم الدين, وقوموا بنشرهذا الموضوع وكل موضوع ديني هادف اذا كنت مشارك في موقع ما ليستفيد الكل وتعم الفائدة على جميع المسلمين وغير المسلمين ولكي يكثر الاجر والثواب
واليكم هذا الموقع وهذه المدونة تجدون فيه كل شيء يقربكم الى محبة الله ورسوله والى الحياة السعيدة في الدنياوالأخرة
اليكم الموقع
http://htyte.eb2a.com/
والمدونة
http://islamona2011.blogspot.com/

هناك تعليق واحد:

  1. في مرحلة من مراحل العلاج الانتظام علي الدواء مؤذي بالجن، ولكن كثير من المرقين لا يعتمدون علي الادوية ويصفوها بالمخدرة ولا لا يجوز وصم الدواء بالمخدرات، والانتظام علي الدواء من الصبر علي الشدائد ويجعل المريض صاحي أكثر من الصاحين، وشاهد المريض يعند مع الدواء ويتعنت وفي الحقيقة هذا ليس منه!!!!!
    وحقيقة ذوي هذاالمرض ومرضي الاضطراب الوجداني ذوي شأن وملكات ومنعم عليهم بعقل بفذ،فتأمل حكمة الله البالغة وسلطانه النافذ.
    والله أعلم ،،،

    ردحذف